تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عينان إضافيّتان وتكنولوجيا رفيعة كاميرات سويسرية لمراقبة خطوط المرمى في البرازيل

تم تجهيز الملاعب البرازيلية التي تحتضن ابتداء من 12 يونيو منافسات الأدوار النهائية لكأس العالم لكرة القدم 2014 بتكنولوجيا متطوّرة لمراقبة خطوط المرمى ومنح حكام المباريات الدقة المطلقة قبل الإعلان عن النتيجة. في قلب هذا النظام الجديد نجد كاميرا حديثة الصنع من إنتاج سويسري. (SRF Tagesschau, swissinfo.ch)

تاريخ كرة القدم مليء بالجدل حول حوادث خط المرمى، لكن هذا الأمر من المنتظر أن يصبح جزءً من مخلفات الماضي بفضل تكنولوجيا خط المرمى (تعرف اختصارا بـ: GLT)، التي أصبحت متاحة لأوّل مرة هذا العام لمساعدة حكام المباريات في مونديال البرازيل.

في قلب هذا النظام الجديد، توجد كاميرا مزوّدة بجهاز استشعار صُممت خصيصا لهذا الغرض من صنع شركة "فوتونفوكوس" Photonfocus السويسرية التي يُوجد مقرها في بلاخن بكانتون شفيتس.

هذه التكنولوجيا تشتمل على سبع كاميرات مراقبة موجهة لخطوط المرمى من مواقع مختلفة في الملعب. وهي موصولة بجهاز كمبيوتر عالي الأداء يقوم بقياس موقع الكرة بفارق المليمترات. وحالما تتجاوز الكرة خط المرمى، تُرسل إشارة في غضون ثانية واحدة إلى جهاز بمعصم حكم المباراة المتواجد على أرض الملعب، وهو ما سيتيح في المستقبل دقة عالية في تحديد النتائج الرياضية في منافسات كرة القدم.