Navigation

فرصٌ جديدة للطلاّب الذين يُواجهون مشكلات في الدراسة

في سويسرا، بات العثور على وظيفة بالنسبة لغير الحاصلين على دبلوم أمرا أكثر صعوبة مع مرور الوقت، بل إن العديد من الطلاّب ينتهي بهم الأمر إلى طلب مساعدات اجتماعية. لهذا السبب، تم تصميم مشروع "مصعد" (Lift) من أجل مساعدة اليافعين البالغين 14 عاما والذين يُعانون من مشكلات في المدارس على الإندماج في سوق العمل.  (SRF/swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 سبتمبر 2017 - 11:00 يوليو,

الشابة "عزرا" ليست من الطلاب المتفوّقين. ومن أجل تعزيز فرصها في العثور على تدريب مهني، طلبت الإنخراط في مشروع "مصعد"، ثم شرعت في العمل كمتطوّعة في محلّ لتصفيف الشعر كل يوم سبت لمدةّ ثلاث ساعات. وفضلا عن الخبرة العملية التي اكتسبتها، حصلت عزرا على دبلوم يمكن أن تلحقه بملف طلباتها للبحث عن وظيفة. 

انطلق مشروع "مصعد" قبل عشر سنوات. واليوم تشارك فيه أزيد من 2500 شركة صغرى ومتوسّطة موزّعة على كامل التراب السويسري، وهو عدد يزداد ارتفاعا في كل عام. وتقول غابرييلا فالسير: "إن من شأن اكتشاف الطلاّب لمهاراتهم العملية في مرحلة مبكّرة، أن يحفّزهم أكثر في دراستهم، إذ هم يكتشفون ما من أجله يتعلّمون". 

ومن أجل تعزيز حظوظ الشباب عموما، حددت السلطات هدفا يتمثّل في مساعدة 95% من اليافعين على مواصلة تلقي دروس حتى بعد انتهاء فترة التعليم الإلزامي (9 سنوات). ولقد تم بلوغ هذا الهدف فعلا بالنسبة للأطفال المولودين في سويسرا. أما بالنسبة لأبناء المهاجرين، الذين تلقوا جزءً من تعليمهم خارج الكنفدرالية، فنجد أن 12% منهم لا يواصلون دراستهم بعد انتهاء فترة التعليم الإلزامي. لكن بالرغم من ذلك، تم بالفعل إحراز تقدم في هذا المجال. 

من جهته، يشير بيت زيمب، رئيس جمعية المعلّمين السويسريين، إلى أن هذا المشروع "يُمكّن من تجنّب تكاليف باهظة كانت ستدفعها صناديق المساعدة الاجتماعية في غيابه". لكن بفضل برنامج "مصعد"، يكسب الكثيرون رزقهم طيلة 40 عاما من حياتهم العملية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.