فصول الشتاء الدافئة أصبحت أكثر تواترا في سويسرا

بينما يواصل فيروس كورونا مساره التدميري، يكون من السهل إغفال الأزمة الكبرى التي كانت قائمة قبل الوباء، أي التغيّر المناخي. مناسبة ملائمة لتسليط الضوء على الأرقام الرسمية لدرجات الحرارة والتأكيد على أن فصل الشتاء الحالي كان الأكثر دفئًا على الإطلاق في سويسرا.

تُظهر هذه الخريطة المتحركة كيف تطورت درجات الحرارة الشتوية (فصل الشتاء المناخي، من ديسمبر إلى فبراير) في المتوسط ​​في المناطق المناخية الثلاث المختلفة في سويسرا على مدى المائة وخمسة وخمسين عاما الماضية.

يقسم المكتب الفدرالي للأرصاد الجوية وعلم المناخ المعروف باسم "ميتيو سويس" سويسرا إلى ثلاث مناطق مناخية: شمال جبال الألب وأقل من ألف متر فوق مستوى سطح البحر، وشمال جبال الألب وأعلى من ألف متر فوق مستوى سطح البحر، وجنوب جبال الألب.

في عام 2020، ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة على المستوى الوطني في فصل الشتاء إلى 0.7 درجة مائوية. أما درجات الحرارة الشتوية الإستثنائية، أي بمتوسط ​​وطني يزيد عن الصفر، فقد حدثت أربع مرات فقط منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في عام 1864. أما فصول الشتاء الدافئة للغاية من هذا القبيل فهي ظاهرة لم تشهدها إلا العقود الثلاثة الثلاثين عامًا الأخيرة، عندما كان متوسط ​​درجة حرارة الشتاء السويسرية أقل بقليل من درجتين تحت الصفر.

في الوقت نفسه، يبدو أن فصل الشتاء البارد مع درجات حرارة أقل بكثير من أربع درجات مائوية تحت الصفر قد اختفى من المناخ الحالي في سويسرا. 

لدى القيام بمقارنة بين الفترة ما قبل الصناعية (أي من عام 1871 إلى عام 1900) وبين المرحلة الحالية (الممتدة من عام 1991 إلى عام 2020)، نجد أن الشتاء السويسري أصبح أكثر اعتدالًا بمقدار درجتين مئويتين. وفي نشرتها المتعلقة بالمناخ في موسم 2019/2020، تشير هيئة الأرصاد الجوية السويسرية إلى أن الزيادة المسجّلة في درجة حرارة الشتاء القياسية، وفصول الشتاء الاستثنائية التي تزيد فيها متوسط درجات الحرارة عن الصفر واختفاء فصول الشتاء الباردة حقًا تمثل إشارات واضحة للتغيّر المستمر للمناخ.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة