Navigation

شركة خدمات تنتهك حقوق عمال في منتجع مشهور

قال موظفون يعملون في مطعم جبلي قرب منتجع غشتاد الواقع بكانتون برن في حديث إلى التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانية إنه غُرّر بهم عند إبرامهم لعقود عملهم عبر تقديم وعود كاذبة (SRF/ swissinfo.ch).

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 فبراير 2018 - 18:00 يوليو,

وفي مقابلة مع برنامج "كاسينستورز" الذي يتناول موضوعات في خدمة المستهلكين، قال لانديسلاف شفارتز وكريم السقال، نادلان يعملان بمطعم بمنتج غشتاد، إنهم تلقوا وعودا بالتوظيف بدوام كامل، ولكنهم لا يعملون حاليا سوى 5 ساعات في اليوم، ولا يحصلون مقابل ذلك إلا على رواتب زهيدة جدا.

وقال النادلان إنه كثيرا ما يتم تقليص ساعات عملهم بمجرّد تدهور حالة الطقس، لأن المطعم الذي يعملون به، لا يحتاج إلى أيد عاملة كثيرة عندما يكون عدد الزوار قليلا. كما اشتكى شفارتز من غلاء الإيجار الذي يدفعه مقابل الغرفة التي وضعها صاحب المطعم تحت تصرفه.

ويعتقد كارلو ماثيو من نقابة سينا بأن مجموعة كابيلر غاسترو التي تدير مطعم هورنيغلي تنتهك بنود العقود التي تبرمها مع موظفيها. وقال في حديث إلى البرنامج التلفزيوني بأنه كان على هذه المجموعة أن تمنح عمالها أجورا وفقا للعمل المبرمج له مسبقا حتى لو تم إلغاء ساعات العمل في آخر لحظة.

ورفض ساموئيل كابيلر مدير مجموعة كابيلر غاسترو الرد على هذه المؤاخذات أمام الكاميرا لكنه نفى ارتكاب أي مخالفات. وشدّد على أن الشركة تصرّفت وفق القانون. 



تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.