تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كوريبّو الجبلية قصة حبّ قديمة بين مهندس معماري وقرية مهددة بالإندثار

يُعبّر مهندس معماري سبق له أن اهتم بدراسة قرية جبلية صغيرة تقع في كانتون تيتشينو الجنوبي عن رأيه بخصوص خطط ترمي إلى تحويلها إلى فندق بيئي للحيلولة دون تحوّلها إلى مكان مهجور. (swissinfo.ch والتلفزيون العمومي السويسري الناطق بالفرنسية RTS).

كان طوماس أمسلر الذي يعيش الآن في الولايات المتحدة، قد زار هذه القرية لأوّل مرّة خلال جولة له مع والديه مشيا على الأقدام في تلك المنطقة الواقعة في كانتون تيتشينو. وقد افتتن أمسلر بالجمال الأخّاذ لهذه القرية إلى حد أنه قرّر في عام 1959 تأليف كتاب عن كوريبّو بالإشتراك مع ثلاثة من زملائه، وهم مهندسون معماريّون أيضا.

بعد أن هجرها شبابها أصغر قرية سويسرية تتحول بأكملها إلى فندق سياحي

تعد قرية كوريبّو أصغر بلدية في سويسرا، حيث يعيش فيها 14 شخصا يُقيمون فيها بصورة دائمة. ومن أجل ضمان مستقبل هذه القرية الخلابة الواقعة في وادي ...

في حديث أدلى به إلى swissinfo.ch خلال زيارة قام بها مؤخرا إلى العاصمة برن، قال أمسلر - الذي يُعتبر برج المراقبة العالي الموجود في مطار لوغان في بوسطنرابط خارجي الأمريكية أهم بناية قام بإنجازها في مسيرته المهنية - إنهم فوجئوا حينها بحجم الصخور التي استُخدمت في تشييد هذه القرية. 

في واقع الأمر، يعود اهتمام أمسلر بقرية كوريبّو جزئيا لكونها أصغر بلدية في سويسرا، حيث لا يتجاوز عدد المقيمين الدائمين بها 13 فردا. ومن أجل الحيلولة دون اندثار هذه القرية تماما، تقرر قبل فترة تحويل المنازل القديمة والشاغرة إلى فندق "متناثر الغرف" يضم 22 سريرا. فيما سيتحوّل المطعم الوحيد في القرية إلى مكتب إستقبال، أما أزقّة القرية فستصبح ممرات تربط بين أروقة الفندق.

يُشار أخيرا إلى أنه على الرغم من أن كوريبّو قرية صغيرة، لكنها تمتلك خصوصيات جديرة بمُجمّع سكاني كبير. فلديها مستودع أسلحة خاص بها، وكنيسة، ومطعم، إضافة إلى عُمدة يترأس مجلسها البلدي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك