تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

العالم السري في سويسرا من مخبأ للبشر إلى مستودع للذهب!

تم تشييد ملجإ "سري للغاية" مضاد للقنابل لتختبئ فيه الحكومة الفدرالية في حال وصول جيش ألمانيا النازية إلى سويسرا خلال الحرب العالمية الثانية. وكان المخبأ الواقع في بلدة  أمشتيغ Amsteg بكانتون أوري يُسمى رسميا في البداية "مصنع 1102". 

ويعرض كتاب صدر مؤخرا للصحفي غوست اوف دير مور صورا ويسرد قصصا شيقة عن المخبأ الحكومي وتاريخ نشأته.

لقد اتضح أنه كان هناك فعلا قلق حول حياة وزراء الحكومة الفدرالية السبعة وموظفيهم في حالة الطوارئ واضطرارهم إلى الفرار إلى المخبإ البالغ مساحته 3000 متر مربع. لذا تم توفير وسائل الراحة اللازمة في هذا المكان السري. وهناك ثلاثة فئات من الغرف. غرفة نوم لشخص واحد (للوزراء) ولشخصين (للموظفين) وغرفة بأسرة ذات طابقين (للعاملين).

الغرف مكسوة بخشب التنوب وبلغت تكلفة البناء حوالي 80 ألف فرنك. وتعهدت شركة سولتسر، موردة نظام الطاقة في حالة الطوارئ، بتوريد قطع الغيار لمدة مائة عام.

ما نعرفه اليوم أن النازيين لم يأتوا إلى سويسرا وأن حالة الطوارئ لم تحصل أبدا. أما الآن، فقد تحول المخبأ في أمشتيغ إلى خزانة أمنة لشركة سويس غولد سيف (Swiss Gold Safe AG) ، التي تتيح لزبائنها الدوليين إيداع الذهب والفضة والبلاتين والأتربة النادرة والأموال النقدية وقطعا فنية وألماس ومجوهرات. ومن غير الممكن زيارة هذا المكان السري الآن.

غوست اوف دير مور: "عوالم سويسرا السفلية" ـ 144 صفحة، بالصور.

دار نشر ايشت تسايت

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك