تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الحرس البابوي السويسري بابا الفاتيكان يُراهن على البلاستيك

يُعتَبَر الحرس البابوي السويسري إحدى الوحدات العسكرية الأكثر شُهرة في العالم. ويعمل هؤلاء الجنود السويسريين على تأمين الحماية للفاتيكان والبابا منذ أكثر من خمسة قرون. ومع أن الزي الرسمي لهؤلاء الحرّاس بعيد كل البعد عن الحداثة، إلّا أنَّ ذلك لا يعني أن روما لا تتكيف مع احتياجات العصر - من الناحية التقنية على الأقل - مع استلام رجال الحرس لخوذهم الجديدة المصنوعة باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد قريباً.

يتم تَصنيع دروع الحَرَس التي يعود طرازها إلى القرون الوسطى بشكل يدوي من قبل أسرة شميد برغر المُتَخّصِّصة بالحدادة، والقاطنة في "موللن" بالنمسا، وهو الأسلوب الذي كان مُتَّبعاً في صناعة خوذ الحرَس أيضاً. وكان غطاء الرأس المعدني هذا يزن حوالي كيلوغرامين.

بَيد أن هذا الأسلوب المُتَّبَع في صناعة الخوذ بات من الماضي الآن. فاليوم تُستَبدَل هذه الخوذ السوداء المعدنية، التي يَرتديها الحُرّاس أثناء إقامة القدّاسات ومراسيم الاستقبال الرسمية بِقِطَعٍ جديدة تنتجها طابعة ثلاثية الابعاد. وتُصَنَّع هذه الخوذ في سويسرا، بالقرب من بلدية ستانس (في كانتون نيدفالدَن). وقد لعب ماركوس ريسي، مالك شركة (3D-prototyp) للنماذج ثلاثية الأبعاد، دوراً فعّالاً في تطوير هذا المشروع.

 لإنتاج خوذ الحَرَس البابوي السويسري الجديدة، يتم مَسح نسخة أصلية تعود إلى القرن السادس عشر ضوئياً، ثم تُعاد مُعالجة البيانات على جهاز الكمبيوتر لتُطبَع في النهاية. ويبلغ الوقت المطلوب لإنتاج إحدى هذه الخوذ - بما في ذلك مرحلة ما بعد الإنتاج - يوماً واحداً تقريباً.

أخف وزناً وأقل تكلفة

بالنتيجة، يتم الحصول على خوذة بلاستيكية مقاومة للأشعة فوق البنفسجية لا يتعدى وزنها 570 غراماً، وتتمتع بتهوية جيدة. لكن هذا الأسلوب الجديد في الإنتاج لا يجعل من هذه الخِوَذ لُعبة بالتأكيد بسبب التكلفة المرتفعة لهذه القُبَّعات عالية التقنية، حيث يُتَوَقَّع أن تبلغ تكلفة الخوذة الواحدة من 900 إلى 1000 فرنك سويسري. مع ذلك، لا يزال هذا السعر أرخص بكثير من الخوذ السابقة، التي تستغرق صناعتها قرابة 130 ساعة. وبالمقارنة، تقوم الطابعة بإنشاء شكل الخوذة في سُدُس الوقت تقريباً. وفي هذا العام (2019) تم تقديم طلب لصناعة أكثر من 120 خوذة من هذا النوع. أما تمويل هذه الخوذ الحديثة، فيتم عن طريق التبرعات، حيث يأتي معظم المال من جهات راعية خاصة وأفراد.

ومن المُتَوَقَّع أن يَستَلم الحرس البابوي السويسري 98 خوذة أثناء مؤتمر صحفي سيُعقد في روما يوم 22 يناير 2019.

تأسس الحرس البابوي السويسري الذي يعُتبَرَ جيش دولة الفاتيكان، يوم 22 يناير 1506 على يد البابا يوليوس الثاني.

يتكون هذا الحرس من جنود سويسريين مسؤولين عن تأمين الحماية للبابا ومساكنه، سواء في روما أو خلال تجواله. واليوم يبلغ تعداد الفرقة المكونة للحرس 110 رجلاً.

يجب أن يتراوح عمر المُرشّح للإلتحاق بالحرس البابوي السويسري بين 19 و30 عاماً، وأن يكون مواطناً سويسرياً، وليست لديه سوابق جنائية، وأن يكون أعزباً وقت التحاقه بالجيش البابوي، وكاثوليكياً رومانياً، وأن يكون قد أتَمَّ التدريب الأساسي في صفوف الجيش السويسري، وأن يكون قد أنهى بنجاح تكويناً مهنياً بعد التعليم الأساسي، أو حصل على شهادة ثانوية بعد التعليم الأساسي.

يُعتبر المِطرَد [وهو سلاح أبيض قديم يتركب من رمح وفأس الحرب]، والسيف، والسيف الطويل القبضة ذو الشفرتين [المُستخدم بكلتا اليدين] أسلحة تمثيلية للحرس، الذين يحملون أسلحة حديثة أيضاً لحالات الطوارئ. أما تصميم الملابس الرسمية للحرس البابوي كما نعرفها اليوم فيعود إلى عام 1914.

نهاية الإطار التوضيحي

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك