تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

منتدى 2017 وسوق الرياضات الشتوية دانيال باشو

في الأيام الخوالي التي كان المشاركون يمزجُون فيها بين حضور فعاليات الإجتماع السنوي للمنتدى الإقتصادي العالمي وقضاء العطلة الشتوية، كانت محلات بيع التجهيزات الرياضية - كالتي يملكها دانيال باشو - تكتظ بالمشترين. أما الآن، فإن التظاهرة التي اختزلت في أربعة أيام، أصبحت تعني أن العديد من الضيوف لم يعد لديهم الوقت الكافي للقيام بإطلالة على مسارات التزلج.

حاليا، يدخل محل "بونداسبورت" لبيع التجهيزات الرياضية في دافوس الذي افتتح قبل 61 عاما الجيل الثاني من تاريخه. أما مالكه دانيال باشو، المولود في دافوس فيعرف جيّدا ما الذي يُمثله المنتدى الإقتصادي العالمي بالنسبة للقرية الجبلية.

في تصريحات لـ swissinfo.ch، قال باشو: "إن المنتدى يحمل اسم دافوس إلى شتى أنحاء العالم"، ويضيف أن "الفنادق والمطاعم تستفيد بشكل كبير، بل إن العديد منها لن تستمر هنا بدون المنتدى".

لكن هناك وجه آخر للمنتدى الإقتصادي العالمي، فخلال هذا الأسبوع تتعطل الكثير من الأمور. إذ يتم إغلاق اثنين من بين أكبر خمس خطوط حديدية في المنطقة، كما يتعذر على مدرسة تعليم التزلج استقبال أي حريف.

بدوره، يُعاني المحل الذي يُديره باشو من نفس التداعيات. ذلك أنه متخصّص – بالإضافة إلى الملابس الرياضية الشتوية – في بيع التجهيزات الضرورية لممارسة مختلف أصناف التزلج، لكن يندر أن يُقدم أيّ كان على اقتناء شيء منها خلال فترة انعقاد المنتدى.

في الماضي - أي قبل تخفيض فترة انعقاد المنتدى إلى أربعة أيام فقط - كانت الأمور مختلفة عن اليوم، حيث كانت العديد من الشخصيات المهمة جدا (كما حدث مع وزير صيني أو مع الملكة رانيا من الأردن) تتردد على المحل لاقتناء لوازم التزلج الريفي أما اليوم فلم يعد لدى المشاركين الوقت الكافي "فجدول أعمالهم مكتظ جدا كما أن القليل منهم لا زال يصطحب عائلته معه"، كما يقول باشو.

رغم كل شيء، يحتفظ باشو بتفاؤله لأته يعرف جيّدا أن الأوضاع تتحسن فور اختتام أشغال المنتدى، بل قد لا يزيد ذلك أحيانا عن "اليوم الموالي"، على حد تعبيره.


 

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك