تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

هادئ، مهذّب، ولطيف فيدرر: "عندما تعرّفت على ميركا، لم يكن لدي أي لقب، اليوم لدي 91 لقبا"

على مسرح ملعب كرة المضرب، بالنسبة لفيدرر كل شيء يبدو سهلا. وإلى جانب كونه البطل السويسري الاسطوري في المجال الرياضي، هو مثير للإعجاب أيضا وحياته منظّمة بحكمة كبيرة - بدءًا بالأعمال الخيرية التي ينجزها في العديد من البلدان الإفريقية إلى حياته الأسرية التي تغمره بهجة وسعادة. وكما يقول المثل "وراء كل رجل ناجح، إمرأة قوية".

حياة لاعب التنس المحترف هي سفر وتنقل على الدوام بين غرف الفنادق وملاعب التنس، والمؤتمرات الصحجفية. وفي هذه الحالة تتحوّل الخدمات اللوجستية- وتأخّر الطائرات مثلا- بالنسبة لعائلة ذات أربعة أطفال - إلى مسألة صعبة إذا ترك الشخص لحاله دون معين. ولحسن حظ روجيه فيدرر، تتكفّل زوجته بإدارة مسرح كل هذه العملية بشكل سلس ومريح.

ورغم اعترافه بأن توفّر المال الكثير والكافي من جوائز ومقابل الإشهارات، ما يساعده على توفير طائرة خاصة لتنقله لعائلته ولمربيات أولاده، على مدار الساعة.

ورغم أن عمره الآن 35 عاما، فإنه يحلم بالعودة إلى تصدّر التصنيف العالمي في رياضة كرة المضرب، ولكن مثلما شدّد على ذلك في هذا الحوار الذي أجراه معه التلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية RTS، بدون ميركا، ما كان بالإمكان أن يحقق كل ما حققه.

swissinfo.ch والتلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية