تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"شفينغن" 2013 أضخم مهرجان شعبي سويسري يُكلل بالنّجاح

أصبح ماتياس سيمباخ، "الملك الجديد" بسويسرا، بعد أن تمكن من الفوز بالبطولة الفدرالية للمُصارعة، التي استضافتها بورغدورف، عاصمة منطقة "إيمّنتال" يوم الأحد 1 سبتمبر.

وفي العادة، يُمنح الفائز بالبطولة الفدرالية للمصارعة وألعاب جبال الألب، التي تنظّم في سويسرا مرّة كل ثلاث سنوات لقب ملك "شفينغر" (schwinger). وخلال هذه المسابقة، التي شارك فيها متبارون من كافة أنحاء سويسرا وباتت تحظى بشعبية هائلة في السنوات القليلة الماضية، يتنافس المتصارعون في حلبة دائرية الشكل مغطّاة بنشارة الخشب، من أجل الإطاحة بالمنافس وإلصاق ظهره بالأرض. بعد الإعلان عن فوزه باللقب لعام 2013، حظي ماتياس سيمباخ، وهو شاب من أبناء القرية، بعاصفة من التصفيق وبتشجيع كبير من طرف الجمهور الغفير، بل إن مشاعره الجياشة، كانت قوية إلى درجة أنه لم يقدر على تمالك نفسه أمام كاميرات المصوّرين وشاشات القنوات التلفزيونية التي بثت الحدث مباشرة. في المقابل، لا تحظى هذه الرياضة بشهرة كبيرة خارج سويسرا.

تم تقديم الفائزين من جميع الأصناف والجوائز التي حصلوا عليها والتي تبلغ في مجملها 800.000 فرنك. وحسب التقاليد، يتم تقديم "الملك" مرفوقا بثور، وهو أمر رمزي فقط، إذ يعود الثور من جديد إلى المزرعة التي أخذ منها. أما الفائز، فيتحصل على جائزة نقدية قدرها 22.000 فرنك، بدلا من ذلك.

هذا العام، استقطب الحدث الرياضي أكثر من ربع مليون متفرّج على مدار الأيام الثلاث للمسابقة. ونُقلت كافة أطواره على الهواء مباشرة على قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانية. في ختام التظاهرة، شهدت بورغدورف يوم الأحد 1 سبتمبر 2013 احتفالا رسميا، أشرف عليه وزير الدفاع أولي ماورر، الذي يتولّى رئاسة الكنفدرالية هذا العام. وفي خطابه أمام الحشود الحاضرة، أكد وزير الدفاع على أن "الأصول والقيم والحِكمة والتبصّر"، هي شروط النجاح في المستقبل. (SRF-sport/swissinfo.ch)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك