تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"كاتدرائيات مطمورة" الفخامة المخفيّة لخزانات المياه

يقدم المصور الفوتوغرافي سيلفيو مارايني وثيقة فريدة من نوعها لأماكن وفضاءات لن يُشاهدها أبدا معظم الناس. إنها أشبه شيء بالمعابد العملاقة التي لا يتردد عليها مؤمنون ولا يُستمع تحت قبابها إلى أي إنشاد أو تراتيل باستثناء خرير المياه. إنها أقرب إلى كاتدرائيات مطمورة تحت أقدامنا.

من الخارج، لا يكشف عن وجودها في غالب الأحيان سوى الباب الذي يسمح بالدخول إلى الممر. المصور الفوتوغرافي السويسري اختار الولوج من هذه الأبواب من أجل توثيق هذه "المعالم الحضارية " أي خزانات المياه، المدفونة في باطن الأرض، من أجل تمكيننا من الحصول على على مياه منعشة وشرُوب.

مع ذلك، تفتقر هذه الصور للماء ذاته أي للعنصر الأساسي المتسبب في وجود هذه الخزانات العملاقة. ومن خلال قيامه بتصويرها وهي خاوية، فتح هذا الفنان بوجه الجمهور فضاءات لم يكن متاحا له مشاهدتها أبدا.

في مقدمة الكتاب الذي جمعت فيه هذه الصور، كتب بينيديكت لودرر مُحقا: "إن خزان الماء هو أيضا مطمور للصبر. ففي هذا المكان يجري الإحتفاظ بقطعة من التاريخ الأبدي. وفي يوم ما، وعلى إثر الحقبة الجليدية القادمة، سيكتشف علماء الآثار هذه الحصون المخفية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك