تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"لاندسغماينده" أغلبية الناخبين في غلاروس ترفض حظر ارتداء البرقع

في تجمّع شعبي انتظم في الهواء الطلق، صوّت الناخبون في غلاروس يوم الأحد 7 مايو 2017 برفع الأيادي ضد مقترح يدعو إلى حظر ارتداء البرقع في الأماكن العامة في هذا الكانتون الجبلي الصغير. (SRF/swissinfo.ch)

الفكرة كانت مدعومة من طرف حزب الشعب السويسري اليميني الذي حاجج بأن ارتداء هذا الصنف الأكثر صرامة من الحجاب الإسلامي الذي يُغطي الوجه والجسم بأكمله، يُشكل تهديدا للأمن.

الحكومة والبرلمان المحليان في غلاروس أوصيا الناخبين برفض المقترح بحجة أنه من الأفضل الإنتظار ومشاهدة ما إذا كانت الجهود الرامية إلى إقرار حظر شامل لارتداء البرقع على المستوى الوطني ستكلل بالنجاح. وبالفعل، أيّد معظم الناخبين الحاضرين في التجمع هذا الرأي، حيث رفعت أغلبية واضحة الأوراق الحمراء التي ترمز إلى الرفض.

هذه النتيجة تعني أن كانتون تيتشينو الجنوبي، الذي سبق له أن وافق على حظر ارتداء البرقع والنقاب فوق أراضيه في عام 2013، يظل الكانتون السويسري الوحيد (من بين 26) الذي اتخذ قرارا من هذا القبيل.

للتذكير، يُعتبر هذا التجمّع الذي يلتئم في الهواء الطلق والمعروف محليا بـ "لاندسغيماينده" واحدة من أقدم أشكال ممارسة الديمقراطية المباشرة في العالم. كما كانت هذه الطريقة - التي تعود أصولها إلى القرون الوسطى – مُمارسة شائعة فيما مضى في الكانتونات الجبلية الريفية لسويسرا.