Navigation

"لا ينهض بالأوطان.. إلا أبناؤها"

يرى البروفيسور اليمني هلال الأشول، أستاذ الكيمياء الحيوية بالمعهد التقني الفدرالي العالي في لوزان، أن تجربة افتتاح فروع للجامعات الأجنبية في عدد من البلدان العربية، تظل قاصرة عن تحقيق الأهداف التنموية والإصلاحية للمنطقة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 فبراير 2009 - 07:02 يوليو,

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟