Navigation

الحكومة السويسرية تؤكد استعداد البلاد لمواجهة أي تهديد إرهابي

في نوفمبر من العام الماضي ، طعنت إمرأة سويسرية يشتبه بتعاطفها مع تنظيم الدولة الإسلامية عدة أشخاص في متجر في مدينة لوغانو. Keystone/Pablo Gianinazzi

 أكدت الحكومة الفدرالية أن هناك تدابير كافية سارية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 يناير 2021 - 12:42 يوليو,
swissinfo.ch/م.ا.

ومع ذلك ، فقد تعهدت الحكومة بتنفيذ توصيات جديدة لتعزيز التعاون بين الوحدات الوطنية وبين الكانتونات وتحسين التواصل.

كما تعتزم الحكومة السويسرية القيام بتعديل قانوني لتمديد مراقبة أجهزة الكمبيوتر والخدمات البريدية ، بحسب بيان نُشر أمس الأربعاء 13 يناير.

يأتي الإعلان عن هذه الخطط في أعقاب صدور تقرير برلماني حول التهديد المحتمل لأمن سويسرا بسبب تصاعد التطرف العنيف. وجد التقرير أن التطرف العنيف أصبح مصدر قلق متزايد وهناك احتمال أكبر بوقوع هجوم من قبل أشخاص من اليمين المتطرف.

وفي سبتمبر الماضي، وافق البرلمان على فرض إجراءات أكثر صرامة، بما في ذلك حظر تمويل الأنشطة الإرهابية وتجنيد وتدريب المسلحين المشتبه بهم الذين يسافرون إلى مناطق الصراع.

ويوم الأربعاء ، وافقت الحكومة أيضًا على تقرير حول تدريب أمني على مستوى البلاد يعود لعام 2019.

يذكر أن أكثر من 2000 ممثل رفيع المستوى من السلطات الوطنية وسلطات الكانتونات الـ 26 شاركوا في التدريبات التي استمرت ثلاثة أيام واختبرت قدرة سويسرا على التعامل مع تهديد إرهابي متواصل.

ووجد التقرير أن سويسرا مستعدة لمواجهة تهديد على المستوى التشغيلي، لكنه حدد أوجه القصور على المستوى الإداري.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.