المساعدات الخارجية

تُنفِق الحكومة السويسرية مبالغ كبيرة على المساعدات الإنسانية في الخارج، ولاسيّما بعد وقوع الكوارث مثل الزلازل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 نوفمبر 2017 - 10:20 يوليو,
swissinfo.ch

هُنا يمكن الإطلاع على المجالات التي تلعب فيها وحدة المساعدات الإنسانية السويسرية مع هيئتها الكبيرة من الخُبراء دوراً مهماً.

في حالات الطوارئ، تسبق عمليات الإغاثة قصيرة الأجل مشاريع البُنى التحتية الأطول أمداً، والتي غالبا ما تُدار من قبل الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون التي تشكل جزءاً من وزارة الخارجية السويسرية أيضاً. وتركز هذه الوكالة في مساعداتها المالية والفنية على حوالي عشر مناطق وبلدان ذات أولوية. كما تتلقى غيرها من البلدان النامية الدعم السويسري عن طريق البرامج والمبادرات الدولية.

كذلك تمثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي يقع مقرها في مدينة جنيف رمزاً للمساعدات الإنسانية السويسرية منذ أمد بعيد. وبوصفها الدولة الوديعة لإتفاقيات جنيف، تهتم سويسرا كثيراً بالعمل الناجح للجنة الدولية للصليب الأحمر. وهي تساهم بشكل كبير في التكاليف، دون مُمارسة تأثير سياسي على المنظمة.

وتضُم مدينة جنيف أيضاً مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمقر الرئيسي الأوروبي للأمم المتحدة. ويعمل نحو 9500 موظف في أسرة الأمم المتحدة بجنيف، التي تشكل التجمع الأكبر لموظفي الأمم المتحدة في العالم.

بالإضافة لما سبق، تحتضن جنيف أيضاً مقرات 34 منظمة دولية، مثل منظمة الصحة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية. وبشكل إجمالي، تُؤوي المدينة الواقعة أقصى غرب سويسرا زهاء 40,000 دبلوماسي دولي وموظف حكومي وأفراد عائلاتهم. كما يُوجد فيها أيضاً حوالي 2,400 موظف يعملون في 250 منظمة غير حكومية، فضلاً عن إستضافتها لـ 176 بعثة دبلوماسية دائمة لدى الأمم المتحدة.

(ملاحظة من التحرير: هذا المحتوى ظل مُحيّنا إلى حدود شهر يونيو 2017، إلا أنه لم يتم تحديثه فيما بعدُ).

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch