Navigation

سويسرا تدعو إلى إنهاء العنف في ناغورنو قره باغ

رجال يتفحصون متجرا تضرر جراء قصف مدفعي لأذربيجان في مدينة مارتاكيرت على خط المواجهة في 19 أكتوبر. Keystone

دعت وزارة الخارجية السويسرية إلى وقف فوري لأعمال العنف في النزاع الدائر في إقليم ناغورنو قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان، وخصصت مليون فرنك سويسري (1.1 مليون دولار) لدعم العمليات الإنسانية للجنة الدولية للصليب الأحمر التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 أكتوبر 2020 - 10:56 يوليو,
swissinfo.ch/Reuters/ث.س

وقالت الوزارة في بيان لها يوم الثلاثاء 20 أكتوبر الجاري: "يجب أن تتوقف الهجمات على السكان المدنيين والمنشآت المدنية، كما أن أطراف النزاع مطالبون بالامتثال للقانون الإنساني الدولي".

وأضافت أن المساهمة التي قدمتها جاءت استجابة لنداء وجهته اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

علاوة على ذلك، أعربت الوزارة عن "أسف سويسرا لعدم احترام قرار وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في 10 و17 أكتوبر، وهي تكرر دعوتها أطراف النزاع لوقف العنف وأدانت القصف المستمر للمناطق السكنية".

وأضافت أيضاً أن احترام مبادئ التمييز والتناسب أمر بالغ الأهمية: "وهذا يعني أيضًا أنه يجب عدم استخدام الذخائر العنقودية، لأن هذه الأسلحة لا تميّز بين المدنيين والمقاتلين".

كما قالت الحكومة السويسرية إنه لا يُمكن إيجاد حل دائم لنزاع ناغورنو قره باغ إلا من خلال الوسائل السلمية، لذلك فهي تدعو طرفي النزاع إلى "استئناف مفاوضات معقولة دون تأخير أو شروط مُسبقة".

حول النزاع في إقليم ناغورنو قره باغ

تعرض وقف إطلاق النار في إقليم ناغورنو قره باغ الجبلي لضغوط شديدة يوم الثلاثاء 20 أكتوبر الجاري بعد اشتباكات جديدة ضارية بين القوات الأذربيجانية والأرمينية التي تخوض حاليا أعنف معاركهما منذ التسعينيات.

لم يكن لوقف إطلاق النار، الذي تم الاتفاق عليه يوم السبت 17 أكتوبر، إلّا تأثير ضئيل على القتال هناك الذي اندلع في 27 سبتمبر الماضي، بالرغم من المخاوف القائمة من احتمال اندلاع صراع أوسع يشمل حينها روسيا وتركيا.

منذ 27 سبتمبر، لقي مئات الأشخاص حتفهم في عمليات القتال التي شاركت فيه طائرات بدون طيار وأخرى حربية ومدفعيات ثقيلة ودبابات وصواريخ، مما أثار مخاوف من حدوث أزمة إنسانية وبشأن أمن أنابيب النفط والغاز في أذربيجان.

كما يبدو أن وقف إطلاق النار الجديد لم يكن له تأثير على سير القتال أكثر من اتفاق سابق توسطت فيه روسيا وفشل هو أيضاً.

تريد جمهورية آذربيجان إنهاء ما تسميه الاحتلال الأرمني لإقليم ناغورنو قره باغ، أما أرمينيا، فهي تستبعد ذلك وتتهم آذربيجان بارتكاب عملية استيلاء على تلك الأراضي.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.