سويسرا تسلط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان في اجتماع أممي

أثارت الإعدامات خارج إطار القضاء التي تم تنفيذها بناء على أوامر من الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي ضد المئات من تجار المخدرات المزعومين المخاوف والإنشغال. Keystone

في إطار مداخلتها في إطار النقاش العام أمام مجلس حقوق الإنسان المنعقد يوم الإثنين 19 سبتمبر الجاري في جنيف، عبّرت سويسرا عن انشغالاتها بشأن التضييقات التي تتعرض لها الحريات الأساسية وبخصوص انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في عدد من بلدان العالم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 سبتمبر 2016 - 14:11 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

روسيا سُلّطت عليها الأضواء بسبب ما طال حرية التعبير من تضييقات خلال الإنتخابات البرلمانية الأخيرة. وفي هذا الصدد، دعت سويسرا السلطات الروسية إلى تأمين الشروط الضرورية لإجراء نقاش عمومي تعددي. من جهة أخرى، أثيرت عمليات الإغتيال خارج إطار القضاء التي تنفذ باسم حرب على المخدرات في الفلبين، حيث اعتبرت انتهاكا لحقوق الإنسان ولحكم القانون.

إضافة إلى ذلك، دعت سويسرا إلى إجراء تحقيق بخصوص مقتل محتجين مناهضين للحكومة في أثيوبيا. وكانت الإحتجاجات التي اندلعت في إقليم أوروميا في عام 2015 قد اتسعت لتشمل إقليم أمهارا هذا العام، قد قُمعت بشدة من طرف القوات الحكومية. وقد ورد أن المئات من المحتجين قد قُتلوا في هذه الحملة.

تركمانستان كانت أيضا عرضة للإنتقادات السويسرية بالنظر إلى التضييقات التي يتعرض لها مدافعون عن حقوق الإنسان. فقد طُلب من حكومة تركمانستان تسليط الضوء على عشرات المساجين المختفين بشكل قسري والذين تم إخفاء أماكن احتجازهم عن عائلاتهم.

أخيرا، تعرضت مملكة البحرين للإدانة بسبب قمعها لقوى المعارضة وللمنظمات غير الحكومية على حد السواء، فيما اتهمت سويسرا كلا من إسرائيل ونيكاراغوا بالتخفيض بشكل ملموس في الفرص المتاحة لمشاركة المجتمع المدني.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة