Navigation

آلاف المتظاهرين نزلوا إلى شوارع جنيف

في جنيف، شارك أكثر من ألفي شخص من الرجال والنساء والأطفال في مسيرة انتظمت يوم السبت 21 يناير 2017 (أي في اليوم الموالي لأداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليمين الدستورية في واشنطن) دفاعا عن حقوق الإنسان. وكانت "مسيرة النساء من أجل الكرامة" في جنيف واحدة من ضمن أكثر من 600 "مسيرة شقيقة" (انتظمت في نفس اليوم في العديد من مدن العالم) لمسيرة النساء الكبرى في واشنطن. وعلى عكس التظاهرة الضخمة التي شهدتها العاصمة الأمريكية، لم يتم الدعوة إلى مسيرة جنيف باعتبارها خطوة مُناهضة للرئاسة الأمريكية تحديدا، بل شدد القائمون عليها أنها تمثل "الفصل الموالي ضمن الحركة العالمية للدفاع عن الحقوق المدنية ردّا على الموجة الأخيرة من العداء للأجانب والتمييز بين الجنسين والعنصرية والإستهانة بالإنشغالات البيئية وعدم التسامح والنزعات القومية التي تم التعبير عنها في شتى أنحاء العالم". swissinfo.ch
هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يناير 2017 - 10:15 يوليو,


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.