تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مسيرة "النساء من أجل الكرامة" آلاف المتظاهرين نزلوا إلى شوارع جنيف



في جنيف، شارك أكثر من ألفي شخص من الرجال والنساء والأطفال في مسيرة انتظمت يوم السبت 21 يناير 2017 (أي في اليوم الموالي لأداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليمين الدستورية في واشنطن) دفاعا عن حقوق الإنسان. وكانت "مسيرة النساء من أجل الكرامة" في جنيف واحدة من ضمن أكثر من 600 "مسيرة شقيقة" (انتظمت في نفس اليوم في العديد من مدن العالم) لمسيرة النساء الكبرى في واشنطن. وعلى عكس التظاهرة الضخمة التي شهدتها العاصمة الأمريكية، لم يتم الدعوة إلى مسيرة جنيف باعتبارها خطوة مُناهضة للرئاسة الأمريكية تحديدا، بل شدد القائمون عليها أنها تمثل "الفصل الموالي ضمن الحركة العالمية للدفاع عن الحقوق المدنية ردّا على الموجة الأخيرة من العداء للأجانب والتمييز بين الجنسين والعنصرية والإستهانة بالإنشغالات البيئية وعدم التسامح والنزعات القومية التي تم التعبير عنها في شتى أنحاء العالم". 

في جنيف، شارك أكثر من ألفي شخص من الرجال والنساء والأطفال في مسيرة انتظمت يوم السبت 21 يناير 2017 (أي في اليوم الموالي لأداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليمين الدستورية في واشنطن) دفاعا عن حقوق الإنسان. وكانت "مسيرة النساء من أجل الكرامة" في جنيف واحدة من ضمن أكثر من 600 "مسيرة شقيقة" (انتظمت في نفس اليوم في العديد من مدن العالم) لمسيرة النساء الكبرى في واشنطن. وعلى عكس التظاهرة الضخمة التي شهدتها العاصمة الأمريكية، لم يتم الدعوة إلى مسيرة جنيف باعتبارها خطوة مُناهضة للرئاسة الأمريكية تحديدا، بل شدد القائمون عليها أنها تمثل "الفصل الموالي ضمن الحركة العالمية للدفاع عن الحقوق المدنية ردّا على الموجة الأخيرة من العداء للأجانب والتمييز بين الجنسين والعنصرية والإستهانة بالإنشغالات البيئية وعدم التسامح والنزعات القومية التي تم التعبير عنها في شتى أنحاء العالم". 

(swissinfo.ch)


Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×