تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مساعدات حكومية سويسرا ترصد موارد مالية هامة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين

تهدف سويسرا من خلال تمويلها لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى مساعدة الفلسطينيين في الحصول على التعليم والرعاية الصحية.

(Keystone)

خصصت الحكومة السويسرية 130 مليون فرنك للحد من الجوع في العالم، ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين في الحصول على خدمات تعليمية وصحية وإجتماعية.

في سياق متصل، قررت برن مواصلة تمويل شراكة البحوث الزراعية العالمية (CGIAR)رابط خارجي للعاميْن المقبليْن (2017 -2019)، التي تهدف إلى تمكين مئات الملايين من البشر من الإفلات من براثن الفقر وتجنّب الجوع المزمن بما قدره 50.4 مليون فرنك خلال السنوات الثلاثة المقبلة، وفقا لبيان صدر عن وزارة الخارجية يوم الأربعاء 21 ديسمبر 2016.

ويحتفظ برنامج البحوث بأكبر المجموعات من النباتات المزروعة في العالم في محاولة منه للحفاظ على الموارد الوراثية لصالح الأجيال المقبلة. كما أن هذا البرنامج يتكفّل بتسهيل التعاون بين القائمين على المنشآت الزراعية الصغيرة وعمليات التصنيع في العديد من البلدان. 

كذلك قررت الحكومة مواصلة الحفاظ على مساهمة سويسرا في تمويل وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (UNRWA)رابط خارجي بما قدره 20 مليون فرنك في السنة وإلى حدود عام 2020.

وأوضحت وزارة الخارجية السويسريةرابط خارجي أن الغرض هذه التمويلات في المقام الأوّل هو مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في مجال التعليم، والرعاية الصحية، والخدمات الإجتماعية.

وطبقا لما جاء في بيان الوزارةرابط خارجي الصادر للغرض، فإن سويسرا "تساعد بهذه الطريقة في تحسين آفاق المستقبل، وتحد من مخاطر التطرّف في صفوف الشبان الفلسطينيين، وتساعد في دعم وتعزيز الإستقرار الشامل في المنطقة".

ومنذ تأسيسها في عام 1949، ظلت الأونروا، واحدة من أهم الشركاء متعددي الأطراف لسويسرا في الشرق الأوسط.

ويعتبر بيير كراهينبول، المفوّض العام لوكالة الأونروا منذ عام 2014، أهم مسؤول سويسري رفيع المستوى بالأمم المتحدة.


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×