تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

من أجل صحة أفضل نحو مزيد تخفيض كميات السكر في عدة منتجات غذائية

بقلم
Boy  taking package of cereals from a shelf in a supermarket

من المقرر تخفيض كمية السكر في عدد من المنتجات الغذائية إلى 5%  في المستقبل القريب.

(Keystone)

اتفقت وزارة الشؤون الداخلية السويسرية مع عدد من شركات صناعة المواد الغذائية في سويسرا على اتخاذ إجراءات للحد من كمية السكر في منتجات الزبادي وحبوب الشوفان.

هذا الإتفاق الطوعي، الذي تنخرط فيه 14 شركة رئيسية في قطاع الأغذية وتجار التجزئة في الكنفدرالية، يهدف إلى خفض كمية السكر بنسبة 5٪ بحلول نهاية العام المقبل. 

في المقابل، تعد هذه الخطوة جزءا من "إعلان ميلانو"، وهو الإتفاق المبدئي الذي تم التوقيع عليه قبل عامين.

وفي مؤتمر صحفي عُقد بالمناسبة يوم الثلاثاء 5 سبتمبر الجاري في العاصمة برن، قال آلان بيرسيه، وزير الشؤون الداخلية في الحكومة الفدرالية: "إن السياسة الطوعية تعمل بشكل جيّد للغاية حتى الآن".

هذا الإتفاق يُعدّ جزءا من "استراتيجية الغذاء" التي وضعتها الحكومة الفدرالية والمستمرة حتى عام 2024. وبموازاة ذلك، تُجري وزارة الإقتصاد السويسرية مشروعا بحثيا عن المخاطر الصحية لمادة السكر.

 الحلو والدسم

 في سياق متصل، تُقدّر تكاليف العلاج الصحي للأمراض غير السارية في سويسرا  حوالي 52 مليار فرنك أي ما يُعادل (54.3 مليار دولار) سنويا.

كما يجدر التذكير بأن تناول الأطعمة التي تُعتبر حلوة جدا والدسمة - بالإضافة إلى قلة ممارسة الرياضة - هما السببان الأكثر شيوعا لأمراض السمنة والسكري والسرطان، فضلا عن اضطرابات القلب والأوعية الدموية.

في السياق، أظهرت دراسة عالمية نشرت العام الماضي أن معدلات السمنة بين الأطفال في سويسرا تقدر بـ 4٪ لدى الأطفال وتناهز 12٪ في صفوف البالغين. كما كشفت دراسة أجراها المرصد الوطني للصحة حول "التغذية والحركة في سويسرا" أن ما يقرب من طفل من بين كل خمسة أطفال يُعاني من زيادة الوزن أو السمنة.

جدير بالذكر أن سويسرا كانت واحدة من بين 73 دولة زاد فيها عدد الأشخاص الذين يُعانون من السمنة المفرطة إلى أكثر من الضعف خلال السنوات الـ 35 الماضية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×