تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نتائج سلبية لاقتراعات على مدى السنين هل رفض الناخبون السويسريون هذه المقترحات حقا؟

بقلم
(123rf)

في الوقت الذي تتكهن فيه استطلاعات الرأي بأن مبادرة تدعو إلى الترفيع بعشرة في المائة في قيمة علاوات الشيخوخة تتجه نحو هزيمة محتملة في اقتراع 25 سبتمبر الجاري، قامت swissinfo.ch بمراجعة لمناسبات أخرى رفض فيها الناخبون السويسريون أفكارا أو مقترحات بدت للوهلة الأولى جيّدة ومفيدة لهم.

منذ أن تم الإنتهاء من كتابة الدستور الفدرالي في عام 1848، آلت الكلمة الأخيرة إلى الناخبين السويسريين في أكثر من 600 مناسبة بخصوص قضايا ذات طابع وطني، بمعدل ثلاث أو أربع مرات في السنة الواحدة. 

تمثل هذه الإقتراعات الوطنية مزيجا من المبادرات الشعبية والإستفتاءات، كما أنها لم تتميز بنسبة مرتفعة من النجاح. فمنذ عام 1893، لم تتجاوز نسبة الموافقة على المبادرات الشعبية – التي تسمح للمواطنين باقتراح تغييرات على الدستور الفدرالي من خلال تجميع 100 ألف توقيع سليم على الأقل في غضون 18 شهرا – عشرة بالمائة.

عموما، تسجل المبادرات التي يُطلقها اليسار السياسي إخفاقات مدوية مثلما حصل على سبيل المثال مع مبادرة أخيرة دعت إلى منح كل مقيم فوق الأراضي السويسرية دخلا أساسيا مضمونا، حظيت بتأييد أقل من ربع الناخبين.

فيما يلي بعض الأمثلة لإعراض الناخبين عن أفكار أو مقترحات يُمكن أن يتصور المرء أنها كانت ستُواجه بمقاومة محدودة، إلا أنه من المؤكد أن القائمة كانت ستكون أطول. وبالفعل، يُوجد – عمليا – وجهان لكل حجة وأن العديد من الناخبين يتساءلون "هذا أمر رائع جدا، ولكن من هو الذي سيدفع الفاتورة؟".

من الأمثلة البارزة التي يستدل بها عديدون على إمكانية تصويت البعض ضد مصالحه هي النساء اللواتي لم يُساندن منح حق التصويت للنساء بناء على قناعتهن بأنه من الأفضل ترك السياسة للرجال. ففي 7 فبراير 1971، صوت ثُلثا الرجال السويسريين تقريبا لفائدة السماح للنساء بالتصويت على المستوى الفدرالي.

3 يونيو 1894: "ضمان الحق في الشغل"، رفضت بـ 80.2% من الأصوات.

24 مايو 1925: "التأمين لفائدة المعاقين والمسنين والأرامل والأيتام"، رفضت بـ 58% من الأصوات (ومنذ ذلك الحين، رفض الناخبون عدة مرات توسيعات وتحيينات لهذا القانون).

15 أبريل 1951: "ضمان الطاقة الشرائية والتشغيل الكامل"، رفضت بـ 78% من الأصوات.

5 ديسمبر 1976: "تقليص عدد ساعات العمل في الأسبوع إلى 40 ساعة"، رُفضت بـ 78% من الأصوات.

26 فبراير 1978: "تخفيض سن التقاعد"، رُفضت بـ 79.4% من الأصوات.

10 مارس 1985: "الزيادة في العطل المدفوعة الأجر"، رُفضت بـ 65.2 % من الأصوات.

12 يونيو 1988: "تخفيض سن التقاعد إلى 62 عاما للرجال وإلى 60 للنساء"، رُفضت بـ 64.9% من الأصوات.

4 ديسمبر 1988: "تخفيض عدد ساعات العمل"، رُفضت بـ 65.7% من الأصوات.

4 مارس 2001: "من أجل علاج أقل تكلفة"، رُفضت بـ 69.9% من الأصوات.

11 مارس 2012: "ستة أسابيع من العطل للجميع"، رُفضت بـ 66.5% من الأصوات. (تجدر الملاحظة أنه في 26 سبتمبر 1993، وافق 83.8% من الناخبين على أن يكون العيد الوطني في 1 أغسطس من كل عام يوم عطلة).

23 سبتمبر 2012: "الحماية من التعرض لدخان التبغ"، رُفضت بـ 66% من الأصوات.

5 يونيو 2016: "دخل أساسي غير مشروط للجميع"، رُفضت بـ 76.9% من الأصوات.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×