شركة تقليدية عريقة ترتبط بالنازيين الجدد

تروج شركة "وايت ريكس" لمناسبات فنون القتال المختلطة ولديها ماركة تجارية. 123rf

ربط تقرير للتلفزيون السويسري الناطق بالألمانية بالتعاون مع صحيفة تاغيس أنتسايغير مالك شركة عائلية تقليدية سويسرية، تعمل منذ فترة طويلة في تصنيع الفرش، مالياً بمجموعة "وايت ريكس" المرتبطة بدورها باليمين المتطرف ولديها أتباع من النازيين الجدد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 سبتمبر 2019 - 07:30 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

على موقعها الإلكتروني، تصف مجموعة "وايت ريكس" نفسها بأنها "شركة فنون قتالية روسية مختلطة، وملابس عدوانية، وشركة ملابس رياضية تدافع عن الفخر الوحدوي والقيم التقليدية لأوروبا."

"وايت ركس تشجع جميع الأوروبيين على تبني روح المحاربين من أسلافهم، والقتال ضد العالم الحديث." كما جاء في نص الإعلان الترويجي على صفحتها.

كما أن التقرير يدرج اسم شركة سويسرية أخرى على ارتباط مع "وايت ريكس"، وهي "فايت تيكس" (Fighttex)، التي تقوم، وفقًا للتلفزيون السويسري الناطق بالألمانية، بتوزيع قمصان "وايت ريكس" وقفازات الملاكمة، القمصان تحمل عادة رسوم مثيرة للجدل، مثل مسدس "قوة الدفاع"، وقبضة بيضاء مسلحة بالحديد، وصور لمحاربين جرمان وأنماط تشبه الصليب المعقوف.

كما وجد برنامج المائدة المستديرة للتلفزيون السويسري جنبا إلى جنب مع صحيفة تاغيس أنتسايغير أن نائب رئيس حزب سياسي سويسري يميني هو أحد أعضاء مجلس إدارة شركة "فايت تيكس".

ربطت تحقيقات إضافية هذه الشركة مع بيتر باتريك روث، الذي ساهم بنصف رأسمالها البالغ 100.000 فرنك سويسري (101.000 دولار). يمتلك روث مصنع الفرش روفيفا، أحد أقدم الشركات العائلية في سويسرا.

لم يعلق روث مباشرة على تقارير وسائل الإعلام، لكن محاميه صرّح لبرنامج المائدة المستديرة: "موكلي يجد متعة بمشاهدة الرموز (الخاصة بـ "فايت تيكس")، لكن هذا لا يمثل موقفاً سياسيًا منه".

وفي تقريره السنوي لهذا العام، اعتبر الجهاز الفدرالي للمخابرات أن الجماعات المتطرفة اليمينية واليسارية تشكل تهديداً محتملاً للأمن القومي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة