تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مع اقتراب الإنتخابات الفدرالية هكذا يتم انتخاب أعضاء مجلس النواب في سويسرا

مجموعة من الأشخاص يقومون بفرز أصوات الناخبين يدويا

صحيح أن عملية ملء بطاقات الإقتراع في سويسرا مُعقّدة، لكن فرزها واحتساب العدد النهائي للأصوات المُتحصّل عليها من طرف الأحزاب والمرشحين أكثرُ تعقيدا.

(Keystone / Steffen Schmidt)

يوم الأحد 20 أكتوبر 2019، سيُدعى المواطنون السويسريين إلى التوجّه إلى صناديق الاقتراع لتجديد غرفتي البرلمان، لكن هذه الممارسة الدورية ليست بسيطة بالضرورة، لأن القوائم الانتخابية يمكن أن تكون مادة للعديد من التعديلات. فيما يلي دليل مُوجز يشرح كيفية القيام بذلك.

في عدد لا بأس به من بلدان العالم، عادة ما تكون الانتخابات عملية بسيطة للغاية. وبالفعل، تكون القوائم الانتخابية المعروضة على تصويت الناخبين "مُغلقة"، أي أنه يستحيل إدخال أي تعديل عليها. لذلك، فإن الاختيار يتمثل ببساطة في سحب قائمة مرشح الشخص المفضل أو حزبه ووضعها في صندوق الاقتراع.

في سويسرا، يُمكن أن تصبح الأمور أكثر تعقيدًا بسرعة، إذ أنه بالإمكان تغيير القوائم المعروضة على التصويت بعدة طرق. ومن أجل مساعدتك في أداء واجباتك الانتخابية يوم 20 أكتوبر القادم أو لمساعدتك على فهم العملية، نقدم لكم فيما يلي مختلف الإمكانيات المُتاح استخدامها.

سيناريو رقم 1: قائمة كاملة بدون أي تغيير

نهاية الإطار التوضيحي
رسم بياني
(swissinfo.ch)

لنفترض أن كانتونا وهميا منحه القانون الحق في شغل أربعة مقاعد في مجلس النواب. تبعا لذلك، تحتوي بطاقات الاقتراع المعروضة على ناخبيه على أسماء أربعة مرشحين كحد أقصى. في هذه الحالة، إذا ما تم إدراج قائمة الحزب كما هي في صندوق الإقتراع، فإنها تحصُل على أربعة أصوات، أي صوت واحد لكل مرشح في القائمة.

سيناريو رقم 2: مرشح (أو أكثر) تم شطبه (أو شطبهم) دون أي تعويض

نهاية الإطار التوضيحي
رسم بياني
(swissinfo.ch)

بطبيعة الحال، لا يتحصل المرشّحون الذين شُطبت أسماؤهم من طرف الناخبين على أيّ أصوات. مع ذلك، تتحصل قائمة الحزب المعني على أربعة أصوات، كما لو أنها كانت كاملة غير منقوصة.

سيناريو رقم 3: بطاقة الإقتراع "المُنوّعة"

نهاية الإطار التوضيحي
رسم بياني
(swissinfo.ch)

يتم الحديث عن "مزج أو تنويع" (Panachage) عندما يقوم الناخب بشطب مرشح من قائمة معيّنة واستبداله بمرشح ينتمي إلى حزب آخر. في هذه الحالة، يخسر حزب القائمة الأصلية صوتًا، فيما يكسب حزب المرشّح المُضاف صوتا لفائدته.

سيناريو رقم 4: تكرار اسم مرشح محدد (أو ما يُعرف بالتراكم)

نهاية الإطار التوضيحي
رسم بياني
(swissinfo.ch)

حينما يرغب ناخب ما في تقديم دعم خاص لمرشّح معيّن، يُمكنه إدراج اسمه مرتين على بطاقة الإقتراع وبالتالي حذف اسم مرشح آخر، يخسر – تبعا لذلك - صوتا واحدا. مع ذلك، فإن العدد الإجمالي للأصوات الممنوحة لقائمة الحزب لا يشهد أي تغيير. 

سيتاريو رقم 5: قائمة فارغة مع تعيين أحد الأحزاب 

نهاية الإطار التوضيحي
رسم بياني
(swissinfo.ch)

إضافة إلى ذلك، تقترح أدوات التصويت التي تُرسل إلى جميع الناخبين "قائمة فارغة". في هذه القائمة، يُمكن للناخب إدراج اسم قائمة موجودة، وإضافة أسماء المرشّحين الذين يُفضلهم في الأسفل. رغم كل شيء، تجلب المساحات التي تظل فارغة في القائمة أصواتا إلى الحزب الذي تم تعيينه. لكن لا بد من الإنتباه: إذ أن القائمة تُصبح لاغية إذا لم يتم إيراد اسم أي مرشح فيها.

سيناريو رقم 6: قائمة عذراء

نهاية الإطار التوضيحي
رسم بياني
(swissinfo.ch)

من الممكن أيضا ملء قائمة فارغة بأسماء مرشّحين مُختارين. في هذه الحالة، لا تمنح الأسطر التي تُركت خالية أي أصوات إلى أي حزب. في هذه الحالة، يحصل كل حزب على عدد من الأصوات مُساو لعدد المرشحين المُدرجين على القائمة. ملاحظة شاملة وأخيرة: لا يُمكن لكل ناخب إيداع أكثر من بطاقة اقتراع واحدة في الصندوق.


(ترجمه من الفرنسية وعالجه: كمال الضيف)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك