محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشيخ همام سعيد زعيم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن يتحدث خلال الاحتجاج في عمان يوم الاحد. تصوير. ماجد جابر - رويترز

(reuters_tickers)

من سليمان الخالدي

عمان (رويترز) - أحرق محتجون أردنيون أغلبهم من الإسلاميين علم إسرائيل في عمان يوم الأحد في الوقت الذي دعا فيه المتظاهرون مقاتلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى تصعيد الهجمات الصاروخية على بلدات ومدن إسرائيل ثأرا للمدنيين الذين قتلوا في هجوم إسرائيل على غزة.

وهتف المتظاهرون قرب السفارة الإسرائيلية في منطقة الرابية الراقية بعمان "الموت لإسرائيل" في واحدة من أكبر عمليات التفجر العلني للغضب ضد إسرائيل خلال السنوات القليلة الماضية.

وقتل أكثر من 60 فلسطينيا و13 جنديا إسرائيليا يوم الأحد في الوقت الذي قصفت فيه إسرائيل حيا بغزة واشتبكت مع مقاتلين في أدمى قتال خلال هجوم بدأ قبل قرابة أسبوعين وأدى حتى الآن إلى سقوط أكثر من 400 قتيل فلسطيني معظمهم من المدنيين.

وأقامت مئات المساجد في الأردن صلاة الغائب على أراوح القتلى وحث المحتجون الذين كانوا يرددون شعارات تدعم حماس على الجهاد خلال مسيرات أصغر في عمان وفي مدن ومخيمات اللاجئين عبر الأردن.

وحث شبان ملتحون كانوا يحملون علما فلسطينيا ضخما ويرتدون عصابات رأس خضراء رمزا لكتائب القسام الجناح العسكري لحماس على ضرب عسقلان وتل أبيب من جديد.

ومعظم مواطني الأردن البالغ عددهم سبعة ملايين نسمة من أصل فلسطيني وقد طردوا هم أو آباؤهم أو فروا إلى الأردن في القتال الذي صاحب قيام إسرائيل عام 1948.

وانتقد الشيخ همام سعيد زعيم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن وهي اكبر حزب سياسي وأحد معاقل المعارضة لسياسات الأردن المؤيدة للغرب الزعماء العرب لتقاعسهم عن دعم حماس.

وهاجم سعيد أيضا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي تمثل حماس بالنسبة له تهديدا أمنيا لانها فرع من جماعة الإخوان المسلمين لاغلاقه بشكل فعلي المعبر الحدودي مع غزة. وقال إن اعاقة دخول المساعدات الأساسية أمر غير إنساني ويؤدي إلى معاناة الآف المدنيين.

وقال سعيد للصحفيين إن هذه الأنظمة العربية جعلتنا نعتاد على طعم مرارة الهزيمة وقد جاء اليوم الذي أنهى فيه أحد(حماس) هذه المهانة والضعف بمقاومته البطولية.

وأشاد المتظاهرون أيضا برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وهو مؤيد قوي لحماس والذي صعد لهجته ضد إسرائيل وانتقد الولايات المتحدة وباقي العالم لتقاعسهم عن التدخل.

وطالب مئات المحتجين أيضا الحكومة بإغلاق السفارة الإسرائيلية وإلغاء معاهدة السلام الأردنية مع إسرائيل. وقد منع طوق قوي أقامته شرطة مكافحة الشغب المتظاهرين من الإقتراب من مبنى السفارة.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز