محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قالت جماعة معنية بالدفاع عن حقوق الصحفيين يوم السبت إن محكمة في منطقة أرض الصومال الانفصالية أصدرت حكما بحق مراسل بالسجن لمدة عامين لإدانته بتهمة قالت إنها تعريض السلام والأمن للخطر.

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين إن عبدي مالك موسى أولدون اعتقل في فبراير شباط لدى عودته من العاصمة الصومالية ووجهت له اتهامات بممارسة أنشطة معادية للوطنية وانتهاك سيادة أرض الصومال.

وقال الاتحاد إن الحكم تهديد للإعلام المستقل وإنه اعتمد على قوانين غير واضحة تهدف لفرض قيود على عمل الصحفيين.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين في حكومة أرض الصومال.

وانشقت منطقة أرض الصومال عن الصومال عام 1991 لكن لم تحظ باعتراف دولي. وتجنبت إلى حد كبير الاضطرابات والهجمات التي تقودها حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في باقي أجزاء الصومال.

وإضافة إلى استهدافهم في أعمال العنف عادة ما يُستهدف الصحفيون في الصومال من جانب مسؤولين ومن حركة الشباب بسبب محتوى عملهم.

وفي عام 2013 أصدرت محكمة في أرض الصومال حكما على اثنين من الصحفيين لما قالت إنه نشر لأخبار كاذبة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز