محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الدفاع الالمانية اورسولا فون تقف امام طائرة نقل عسكرية في قاعدة تابعة لحلف شمال الاطلسي في شمال المانيا قبل إقلاعها متوجهة إلى العراق حاملة مساعدات يوم الجمعة. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء

(reuters_tickers)

ألت دوفينشتيد (ألمانيا) (رويترز) - بدأت القوات المسلحة الألمانية يوم الجمعة إرسال مساعدات إلى شمال العراق حيث فر آلاف الأشخاص من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية اورسولا فون دير لين إن بلادها تنظر أيضا في إمكانية تقديم معدات عسكرية.

وانطلقت أول طائرة إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان شبه المستقل في العراق محملة بالأدوية والمواد الغذائية والأغطية ومن المقرر انطلاق طائرات أخرى اليوم.

وقالت وزيرة الدفاع للصحفيين في قاعدة هون الجوية بشمال ألمانيا "بالطبع هذه ليست سوى البداية ونحن نعمل بكل جد لإرسال المزيد من المساعدات إذا لزم الأمر وهذا أمر واضح."

وأضافت "ندرس أيضا مسألة ما إذا كانت هناك حاجة لمعدات" مثل الخوذات والسترات الواقية.

وقالت الوزيرة إن القوات العراقية تدربت على أسلحة الاتحاد السوفييتي السابق. وقالت "ألمانيا لا تملك مثل هذه الأسلحة ولا يمكنها ارسالها."

كان وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير قد قال يوم الأربعاء إن بلاده مستعدة لتخفيف سياساتها المتعلقة بتصدير الأسلحة لتسليح المقاتلين الأكراد الذين يقاتلون متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن قيام خلافة إسلامية على المناطق التي سيطر عليها في سوريا والعراق اجتاح شمال العراق في الأسابيع الأخيرة مما أدى إلى تراجع القوات الكردية وفرار عشرات الآلاف من الأقلية اليزيدية والمسيحيين من منازلهم.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

رويترز