محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يتحدث خلال مؤتمر صحفي في بروكسل يوم 13 أبريل نيسان 2018. تصوير: إيف هيرمان - رويترز.

(reuters_tickers)

برلين (رويترز) - قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الثلاثاء إن دور ألمانيا في عملية السلام السورية يجب أن يكون تأمين قنوات اتصال مع روسيا ستكون ضرورية للتوصل إلى حل سلمي للحرب الأهلية التي دخلت عامها الثامن.

وجاءت تصريحات ماس في الوقت الذي يستعد فيه وزراء خارجية غربيون لجولة أخرى من المحادثات بشأن الحرب في قمة تورونتو في مطلع الأسبوع المقبل التي ستغيب عنها روسيا الحليف الدولي الأقوى للرئيس السوري بشار الأسد.

وأيدت ألمانيا ضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أهداف في سوريا ردا على استخدام مزعوم لقوات الحكومة السورية لأسلحة كيماوية لكنها تريد كذلك تجنب عزل روسيا رغم الفتور الشديد في العلاقات.

وقال ماس خلال مؤتمر صحفي في برلين مع وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند "الهدف الذي نسعى إليه في وزارة الخارجية هو أن تظل ألمانيا طرفا مهما في مبادرة السلام".

وأضاف "الهدف ... هو أن يمكننا الدور الذي سنقوم به من أن نكون الطرف الذي يفتح نافذة الحوار مع روسيا".

ويقود ماس العضو في الحزب الديمقراطي الاشتراكي، منذ توليه منصبه في وقت سابق هذا العام، موقفا متشددا تجاه روسيا مما أدى إلى انقسام داخل حزبه الذي يرى نفسه وريثا لسياسة الانفتاح على الاتحاد السوفيتي التي قادتها ألمانيا في سبعينات القرن الماضي.

وأضاف ماس "علينا أن نستغل هذه اللحظة لتحريك العملية السياسية مجددا. نحتاج لروسيا أيضا في هذا الحوار".

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز