محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق. صورة من ارشيف رويترز

(reuters_tickers)

برلين (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم الاثنين إن المانيا ليست لديها اتصالات دبلوماسية مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ولا تعتزم إحياء العلاقات بسبب التهديد الذي يمثله تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مارتن شيفر في مؤتمر صحفي "ارتكب نظام الرئيس الأسد ظلما لا يصدق بكل الأشكال الممكنة خلال الحرب الأهلية المندلعة منذ ثلاثة أعوام ونصف العام. قتل نحو 200 ألف شخص.

"حتى نكون صادقين من الصعب جدا تخيل أنه يمكن تجاهل كل هذا تحت مسمى الواقعية السياسية ليقول أحد الآن أن تنظيم الدولة الإسلامية أسوأ من الأسد ومن ثم علينا الآن التعامل مع جهة ليست بمثل هذا السوء."

وتابع "لست على علم بأي تفكير أو نقاش يتعلق بالعمل مع نظام الرئيس الأسد سواء في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية أو غير ذلك. لا أعلم بأي اتصالات سياسية أو دبلوماسية بين ألمانيا والحكومة السورية."

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

رويترز