محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من أرشيف رويترز لوزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل.

(reuters_tickers)

من أندريا شلال

برلين (رويترز) - قال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل يوم الاثنين إن قائمة المطالب الثلاثة عشر المقدمة من أربع دول عربية لقطر كشرط لإنهاء مقاطعة تفرضها على الدوحة "استفزازية جدا" لأن بعضها يمس سيادة قطر.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة على قطر قبل نحو ثلاثة أسابيع متهمة إياها بدعم متشددين ثم أصدرت لها مهلة لتنفيذ مطالب تشمل إغلاق قاعدة عسكرية تركية في الدوحة.

وتنفي قطر المزاعم وتقول إن المطالب تهدف لتقييد سيادتها. وقال متحدث باسم الحكومة الأسبوع الماضي إن الدوحة تبحث قائمة المطالب لكنها لا تعتبرها عقلانية أو قابلة للتنفيذ.

وفي حفل استضافه المجلس الأوروبي للشؤون الخارجية في برلين قال جابرييل إن ألمانيا ما زالت على اتصال وثيق مع جميع الأطراف لمحاولة تهدئة التوتر الناجم عن أكبر أزمة دبلوماسية في المنطقة منذ سنين.

وقال إن بعض المطالب المقدمة لقطر يمكن التفاوض عليها لكن البعض الآخر يمس سيادتها بشكل واضح.

وقدمت الدول الأربع مطالب منها إغلاق قناة الجزيرة التلفزيونية وتقليص العلاقات مع إيران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية ودفع تعويضات أيضا.

وقال جابرييل إنه سيكون من الصعب أن تقبل قطر جميع المطالب على القائمة التي وصفها بأنها "قائمة استفزازية جدا".

وتابع أنه يجري بذل جهود لتحديد الشروط التي يمكن أن تقبلها قطر وتلك التي وصفتها بأنها معضلة.

ومن المقرر أن يلتقي جابرييل مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في برلين يوم الثلاثاء.

وعبر الرئيس الإيراني حسن روحاني عن تأييده لقطر في مواجهتها مع الدول الأربع. وتقول قطر إن الإجراءات التي اتخذت ضدها تأتي عقابا لها على تبنيها نهجا مخالفا لنهج جيرانها.

وتتنافس إيران مع السعودية منذ فترة طويلة على النفوذ الديني والسياسي في الشرق الأوسط.

ودعا ظريف أوروبا في وقت سابق يوم الاثنين إلى استغلال نفوذها لنزع فتيل التوتر في الخليج وقال إن الدول التي تتهم إيران أو قطر بدعم الإرهاب تحاول تجنب تحمل مسؤولية إخفاقاتها الخاصة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز