محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في بغداد يوم 12 يناير كانون الثاني 2014. تصوير: ثائر السوداني - رويترز

(reuters_tickers)

ايدجارتاون (ماساتشوستس) (رويترز) - قال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة تعتبر التصريحات التي تنم عن التحدي والتي أدلى بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مثيرة للقلق ولكنها لا ترى ما يشير إلى تعبئة القوات العراقية بأسلوب غير معتاد على الرغم من الاجواء المتوترة في بغداد.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم نشر إسمه إنه تحدث مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ومساعديه الذين نفوا تقارير قالت إن دبابات تحاصر المجمع الرئاسي.

وقالت مصادر شرطية بالعراق إن قوات خاصة موالية للمالكي نشرت في مواقع إستراتيجية في بغداد ليل‭ ‬الأحد بعد إن ألقى كلمة صارمة في التلفزيون أشار فيها إلى إنه لن يرضخ للضغوط الرامية إلى تخليه عن محاولته البقاء لفترة ثالثة في رئاسة الحكومة.

وقال المسؤول إن تصريحات المالكي مثيرة للقلق وأوضح إن الولايات المتحدة لن تدعم ضمنا أو صراحة التهديدات التي تمثل تحايلا على الدستور.

وأضاف إن الوضع في بغداد متوتر ولكنه هاديء. وقال إن وضع دبابات عند مدخل المنطقة الخضراء ببغداد والتي تضم مباني الحكومة أمر عادي.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز