محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - حثت الولايات المتحدة لبنان على التمسك بسياسة النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية وبقرار لمجلس الأمن الدولي يستهدف نزع سلاح جماعة حزب الله بعد أن فازت هذه الجماعة وحلفاؤها بأكثر من نصف مقاعد البرلمان في الانتخابات التي جرت يوم الأحد.وتعتبر الولايات المتحدة حزب الله جماعة إرهابية كما تنتقد دوره في الحرب السورية ولكنها تقدم للبنان دعما عسكريا كبيرا.

وقالت السفارة الأمريكية في بيروت في بيان "في الوقت الذي يتطلع فيه لبنان إلى تشكيل حكومة جديدة نحث جميع الأطراف على احترام التزامات لبنان الدولية بما في ذلك تلك الواردة في قراري مجلس الأمن 1559 و 1701، بالإضافة إلى سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية".

ويتعلق القراران بانسحاب كل القوات الأجنبية من لبنان ونزع سلاح كل الفصائل بما في ذلك حزب الله وبنود اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه في 2006 بين لبنان وإسرائيل.

وأعلن لبنان سياسة النأي بالنفس في 2012 كي يبعد نفسه عن الصراعات الإقليمية مثل الحرب الأهلية في سوريا المجاورة. وعلى الرغم من هذه السياسة يتدخل حزب الله بشكل مكثف هناك ويقوم بإرسال آلاف المقاتلين لدعم الرئيس بشار الأسد.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز