محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - حثت الولايات المتحدة يوم الأربعاء إسرائيل والفلسطينيين على تهدئة التوتر في غزة وعبرت عن القلق على سلامة المدنيين على الجانبين مع مواصلة إسرائيل حملة من الضربات الجوية واستمرار النشطاء في اطلاق صواريخ على إسرائيل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي للصحفيين إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تحدث في وقت سابق يوم الأربعاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأنه يعتزم التحدث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة".

وأضافت ساكي أن المسؤولين الأمريكيين "يشجعون كل الأطراف على تهدئة الوضع" واستعادة الهدوء واتخاذ خطوات لحماية المدنيين. وتابعت أن منسق البيت الأبيض في الشرق الأوسط فيليب جوردون موجود بالقدس والضفة الغربية يوم الأربعاء والتقى بعباس.

وقالت ساكي "نشعر بالقلق على سلامة وأمن المدنيين على الجانبين" مشيرة إلى "سكان جنوب إسرائيل الذين أجبروا على الحياة في منازلهم تحت نيران الصواريخ.. والمدنيين في غزة."

وشددت ساكي على موقف الولايات المتحدة بأن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها في مواجهة الهجمات الصاروخية.

وقالت للصحفيين مشيرة إلى حماس "بالتأكيد لا يتوقع أحد أن تقف دولة مكتوفة الأيدي بينما تطلق منظمة إرهابية صواريخ على أراضيها مما يؤثر على مدنيين أبرياء."

وأضافت أن كيري عبر أثناء مناقشته مع نتنياهو عن "رغبة الولايات المتحدة في المشاركة للمساعدة على وقف إطلاق الصواريخ والعودة إلى وقف إطلاق النار المبرم عام 2012 بأسرع ما يمكن."

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

رويترز