محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قال الجيش الأمريكي يوم الاثنين إنه قتل خمسة متشددين في ضربة جوية نفذها بالصومال لاستهداف مقاتلين من حركة الشباب، وهي جماعة متشددة متحالفة مع تنظيم القاعدة.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) إنه جرى تنفيذ الضربة في الأول من أبريل نيسان قرب بلدة البور في إقليم جلمدج الصومالي شبه المستقل.

وأضافت أفريكوم في بيان "تقديرنا أنه لم يلق أي من المدنيين حتفه في هذه الضربة الجوية".

ولم يتسن الوصول لحركة الشباب للحصول على تعليق.

وكثفت الولايات المتحدة عملياتها في البلد الواقع بمنطقة القرن الأفريقي منذ أن خفف الرئيس دونالد ترامب قواعد الاشتباك العام الماضي.

ومنذ انسحابهم من العاصمة مقديشو في 2011، فقد مقاتلو حركة الشباب السيطرة على معظم المدن والبلدات الصومالية. لكن لا يزال لهم وجود قوي في مناطق خارج العاصمة.

وأعلن الجيش والشرطة في الصومال أن مقاتلي الشباب اشتبكوا يوم الأحد لساعات مع قوات الاتحاد الأفريقي بعد أن فجروا سيارتين ملغومتين خارج إحدى قواعدها.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز