محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تل ابيب (رويترز) - قال مسؤولون ان اسرائيل والولايات المتحدة ستجريان الأسبوع القادم أكبر تدريبات مشتركة للدفاع الجوي لاختبار صواريخ اعتراضية ستمثل دفاعا استراتيجيا في أي مواجهة مستقبلية مع ايران.
وقال مسؤول اسرائيلي يوم الخميس ان المناورات التي أُطلق عليها " كوبرا العرعر" والتي ستجرى في الفترة من 12 الى 16 اكتوبر تشرين الاول ستخضع لاشراف الاميرال مارك فيتزجيرالد قائد الاسطول الامريكي السادس وهو أكبر ضابط أمريكي على الاطلاق يشارك في هذا الحدث الذي ينظم كل عامين.
وأُجريت أولى مناورات "كوبرا العرعر" في 2001 عندما هددت صواريخ سكود العراقية اسرائيل. وينظر الان الى ايران وبرنامجها النووي على أنهما أكبر تهديد لاسرائيل رغم أن اسرائيل والولايات المتحدة هونتا كلاهما من شأن علاقة ذلك بالتدريبات.
وقالت السفارة الامريكية في تل أبيب في بيان "هذه التدريبات غير مرتبطة بأي أحداث عالمية وليست ردا على أي أحداث."
وقال المسؤول الاسرائيلي ان القوات الأمريكية المشاركة في التدريبات ستضم 17 سفينة وأفرادا من القوات البرية سيقومون بتشغيل نظامي ايجيس وثاد لاعتراض الصواريخ واللذين سيتم ربطهما بنظام اعتراض الصواريخ الاسرائيلي ارو 2 من أجل تجارب تتم من خلال المحاكاة بالكمبويتر.
وتسلط المناورات المشتركة بهذا الحجم الضوء على عمق العلاقات الدفاعية بين اسرائيل والولايات المتحدة في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن وخمس من القوى العالمية الكبرى الأخرى الأخرى مواصلة مفاوضاتها النووية مع ايران والتي بدأت في أول أكتوبر تشرين الاول.
وتنفي ايران السعي لصنع أسلحة نووية غير أن غياب الشفافية بخصوص نواياها وتصريحاتها المناهضة لاسرائيل اثارت المخاوف بخصوص احتمال نشوب حرب.
ولمحت اسرائيل التي يفترض أنها تملك ترسانة الاسلحة الذرية الوحيدة في الشرق الاوسط الى احتمال أن تهاجم ايران اذا رأت أن الدبلوماسية وصلت الى طريق مسدود.
لكن بعض المحللين يعتقدون أن افتقار اسرائيل الى الامكانيات العسكرية الكافية والمعارضة الامريكية لفكرة توجيه ضربات وقائية قد يجبرانها على اتخاذ وضع أكثر ميلا للدفاع بمساعدة الولايات المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز