محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - قال الجيش الأمريكي إنه قتل أكثر من مئة متشدد في الصومال يوم الثلاثاء في ضربة جوية ضد حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة والتي تسعى للإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا في بيان إن الضربة نفذت على بعد 201 كيلومتر شمال غربي العاصمة مقديشو وإن الولايات المتحدة ستواصل استهداف المتشددين.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الضربة نفذت بالتنسيق مع حكومة الصومال.

ومن النادر أن يسقط مثل هذا العدد الكبير من القتلى في ضربة جوية أمريكية بالصومال لكنه ليس الأول من نوعه. ففي مارس آذار 2016، لقي أكثر من 150 مقاتلا من حركة الشباب حتفهم في ضربة جوية أمريكية بالصومال.

وذكرت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية في وقت متأخر يوم الثلاثاء أن نحو "مئة متشدد" لقوا حتفهم عندما هاجمت طائرات أمريكية وقوات خاصة صومالية قواعد للشباب في منطقة باي.

ونفى عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الشباب وقوع الهجوم. وقال لرويترز "إنه مجرد...دعاية".

وخسرت الحركة السيطرة على معظم مدن وبلدات الصومال منذ طردها من مقديشو في عام 2011. لكنها تحتفظ بوجود قوي في أجزاء من جنوب ووسط البلاد وتنفذ هجمات بأسلحة نارية وقنابل بين الحين والآخر.

وقال البيان العسكري الأمريكي "الشباب تعهدت علنا بتخطيط وتنفيذ هجمات ضد الولايات المتحدة وشركائنا في المنطقة".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز