محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيفية لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. رويترز

(reuters_tickers)

أبو ظبي (رويترز) - طلب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من مواطنيه ألا يهددوا استقرار البلاد باللجوء لما سماه "الألاعيب السياسية" مشيرا إلى ما يحدث في العراق وغيره كأمثلة على مخاطر الانقسام السياسي.

وقال الأمير في كلمة ألقاها مساء الأربعاء "إننا الان لا نملك ترف الخلاف والانقسام والجدل العقيم والألاعيب السياسية الخاصة بينما الكوارث على الأبواب.. فهل أنهم واعون لما يجري غير بعيد عنا؟"

ولم يذكر الشيخ صباح أي دولة بالاسم لكن تصريحاته تشير فيما يبدو للعراق الذي احتل الكويت في الماضي وتشتعل فيه الاوضاع بعد ان سيطر متشددون مسلحون سنة على أجزاء كبيرة من شمال البلاد.

وحث الأمير المواطنين على عدم الانخراط في جدل علني حول تحقيق في تقارير بشأن تسجيل لأشخاص يناقشون مخططا مزعوما ضد النظام الحاكم قائلا إن القضاء ينظر في الأمر.

وفتح النائب العام في الكويت تحقيقا في ديسمبر كانون الأول بعد شكوى قانونية طالبت بالتحقيق في بعض التغريدات عن التسجيل المزعوم. وذكرت وسائل إعلام محلية أن التسجيل المزعوم يورط أشخاصا لم تذكر اسماءهم في مخطط مزعوم للإطاحة بالنظام الحاكم وتقويض سلطة الأمير.

ولم تظهر أدلة ملموسة تذكر عن المخطط المزعوم. وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات التي لمح بعضها إلى أن القضية قد تضر بالعلاقات داخل الأسرة الحاكمة.

وقال الشيخ صباح "إنه ليؤلمني أشد الألم أن تحدث هذه التصرفات والممارسات بينما الكويت تتعرض لأخطار جسيمة وتواجه تحديات خطيرة."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

رويترز