محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عربة عسكرية اسرائيلية مدرعة في دورية على الحدود مع مصر يوم 30 يناير كانون الثاني 2014 - رويترز

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قالت جماعة أنصار بيت المقدس التي تنشط في محافظة شمال سيناء المصرية في بيان نشر يوم الجمعة إن طائرة إسرائيلية بدون طيار قتلت ثلاثة من أفرادها مساء الأربعاء بعد أن اجتازت الحدود الدولية.

وقالت في البيان الذي صدر بتاريخ الخميس ونشر يوم الجمعة بموقع على الإنترنت يهتم بالبيانات التي تصدر من جماعات إسلامية متشددة "نزف إلى أمتنا المسلمة وإلى أهلنا في غزة وإلى قبائل سيناء الأبية نبأ استشهاد ثلة من مجاهدي جماعة أنصار بيت المقدس."

واضاف "تم قصف سيارتهم بطائرة إسرائيلية بدون طيار مساء الأربعاء... وذلك بعد تكرار مجاهدينا دك المغتصبات (المستوطنات) اليهودية بالصواريخ خلال حرب غزة."

وأضاف البيان أن القتلى هم "المجاهد خالد سليمان المنيعي (من) قبيلة السواركة.. المجاهد رضوان سليمان الخرافين (من) قبيلة الرميلات.. المجاهد حلمي عودة البعيرة (من) قبيلة الرميلات."

ونفى مصدر في وزارة الدفاع المصرية ما جاء في البيان وقال لرويترز "لم يتم اختراق الأجواء المصرية من جانب أي طائرات إسرائيلية أو غيرها."

وزعم بيان أنصار بيت المقدس أن مصر تدعم إسرائيل في الصراع الدائر بينها وبين فلسطينيي قطاع غزة وذلك "بإغلاقكم معبر رفح ومنع الجرحى (الفلسطينيين) من العلاج (في مصر) وحربكم على المجاهدين في سيناء وبسماحكم للطائرات الإسرائيلية أن تقصف في سيناء ثم التغطية على ذلك بتبنيكم القصف."

وكان المتحدث العسكري المصري قال يوم الخميس في صفحته على فيسبوك إن عناصر من القوات المسلحة المصرية تمكنت يوم الأربعاء من "تفجير عربة... بها عدد من الصواريخ كانت متوجهة إلى خط الحدود الدولية (مع إسرائيل) ومصرع عدد 3 فرد تكفيري كانوا بداخلها." وأضاف البيان أن عناصر القوات المسلحة تمكنت أيضا خلال مداهمات بالمنطقة من "تفجير عدد 2 صاروخ محلي الصنع... تفجير عدد 2 عربة مفخخة... تفجير عدد 6 عبوة ناسفة... تدمير عدد 15 منزلا تستخدم في إيواء العناصر التكفيرية... إصابة عدد 2 فرد تكفيري نتيجة تبادل إطلاق النار مع قوات التأمين."

ولم يتسن لرويترز التحدث إلى مصادر محايدة للتحقق من صدق أي من الروايتين في شأن مقتل الرجال الثلاثة. ولا يتاح للصحفيين التغطية المباشرة للأحداث في شمال سيناء.

ومنذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه كثفت جماعة أنصار بيت المقدس وإسلاميون متشددون آخرون في شمال سيناء هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة كما أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى في وادي ودلتا النيل.

ولم تعلن إسرائيل في أي وقت تعرضها لقصف من الأراضي المصرية بجانب القصف الذي تتعرض له من قطاع غزة والقصف المحدود الذي تعرضت له من جنوب لبنان.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت أنصار بيت المقدس جماعة إرهابية في ابريل نيسان قائلة إنها هاجمت مدينة إيلات الإسرائيلية بالصواريخ واستهدفت قوات حرس الحدود الإسرائيلية.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه - شارك في التغطية عمر فهمي تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز