محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في حديقة البيت الأبيض يوم السبت. تصوير: يوري جريباس - رويترز

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم السبت إن الضربات الجوية الأمريكية دمرت عتادا وأسلحة كان يمكن لتنظيم الدولة الإسلامية استخدامها في الهجوم على اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق لكنه نبه الأمريكيين إلى أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت لانهاء الأزمة.

وفي مؤتمر صحفي مقتضب عقده قبل مغادرته واشنطن لقضاء عطلة تستمر اسبوعين في ولاية ماساتشوستس "لا اعتقد أننا سنحل هذه المشلكة في أسابيع.الأمر سيستغرق بعض الوقت."

وقال أوباما إن الولايات المتحدة ستواصل تقديم المساعدات والاستشارات العسكرية للحكومة العراقية والقوات الكردية لكنه شدد مرارا على أهمية أن يشكل العراق "على الفور" حكومة لا تقصي أحدا.

وأضاف "اعتقد أن هذا تنبيه لكثير من العراقيين داخل بغداد لادراك انه سيكون علينا ان نعيد التفكير في الكيفية التي نؤدي بها اعمالنا اذا كنا نرغب في وحدة وتماسك بلدنا."

وأجاز أوباما يوم الخميس للجيش الأمريكي اسقاط مساعدات انسانية جوا لتفادي ما وصفه "إبادة جماعية" محتملة للطائفة اليزيدية في العراق وتوجيه ضربات جوية محددة ضد مقاتلي الدولة الإسلامية الذين يسيطرون على مناطق في شمال العراق وهي عملية محدودة لحماية الأمريكيين العاملين في البلاد.

(اعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز