Navigation

إحصاء لرويترز: دول مجلس التعاون الخليجي تتخطى المليون إصابة بكوفيد-19

أحد أفراد الطاقم الطبي يعطي دواء لشخص ضمن المجموعة الأولى للمعتمرين من خلال السعودية في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة في أول نوفمبر تشرين الثاني 2020 في ظل انتشار فيروس كورونا. تصوير: اسماعيل نوفل-رويترز.يحظر إعادة بيع هذه الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف, reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 23 نوفمبر 2020 - 14:38 يوليو,

دبي (رويترز) - سجلت دول مجلس التعاون الخليجي الست ما يربو على مليون حالة إصابة بكوفيد-19 الذي يتسبب فيه فيروس كورونا المستجد طبقا لإحصاء أجرته رويترز اعتمادا على البيانات التي تنشرها كل دولة.

وبلغت حصيلة الإصابات في منطقة الخليج المنتجة للطاقة، والتي يتجاوز عدد سكانها 50 مليونا، يوم الاثنين مليون و1182 إصابة والوفيات 9162.

وشهدت السعودية انخفاضا في عدد حالات الإصابة اليومية منذ أوائل يوليو تموز عندما كانت تسجل حوالي 4000 حالة يوميا على مدى بضعة أسابيع، وهي الأكثر تضررا من الوباء بين دول المجلس بما يزيد على 355 ألف إصابة و5780 حالة وفاة.

ورفعت السعودية جزئيا تعليقها للرحلات الجوية الدولية في منتصف سبتمبر أيلول وقالت إنها سترفع جميع القيود المفروضة على سفر المواطنين إلى الخارج في الأول من يناير كانون الثاني.

وسجلت المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 34 مليون نسمة 224 حالة إصابة جديدة يوم الأحد.

وارتفعت الحالات في الإمارات، التي سجلت ثاني أعلى حصيلة للإصابات في المنطقة، بشكل مطرد منذ أوائل أغسطس آب لتصل إلى 1578 حالة جديدة يوميا في أواخر أكتوبر تشرين الأول. ومنذ ذلك الحين، انخفض عدد الحالات اليومية في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 9.8 مليون إلى حوالي 1200.

تراوحت أعداد المصابين في الكويت بين 400 و900 حالة يوميا منذ أوائل مايو أيار، في حين شهدت أعداد المصابين في قطر تفاوتا ثابتا بين 200 و300 حالة جديدة يوميا منذ أوائل أغسطس آب.

وزادت الإصابات في سلطنة عمان في أوائل شهر أكتوبر تشرين الأول تقريبا، لكن عدد المصابين انخفض منذ ذلك الحين بحسب الأرقام الرسمية اليومية.

وشهدت حالات الإصابة اليومية في البحرين تراجعا منذ منتصف سبتمبر أيلول. ويبلغ عدد سكان المملكة 1.5 مليون نسمة، وهي الأصغر في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث عدد السكان.

(تغطية صحفية ليزا بارينجتون - إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

مشاركة