محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حريق برج الشعلة في منطقة المارينا في دبي في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة. صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط. يحظر حفظ الصورة في الأرشيف. يحظر إعادة بيع الصورة. ملحوظة: عالجت رويترز الصورة لتحسن جودتها وتم توفير نسخة غير مُعالجة بشكل منفصل

(reuters_tickers)

دبي (رويترز) - أخمد رجال الإطفاء حريقا شب في واحد من أعلى المباني السكنية على مستوى العالم بمدينة دبي في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة وهو ما اضطر السكان لترك منازلهم بينما تساقطت الحطام المشتعلة من جوانب المبنى المكون من 79 طابقا.

وقالت سلطات الدفاع المدني في دبي إن فرق الإطفاء أخمدت الحريق بحلول الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي (0000 بتوقيت جرينتش) وتقوم بتبريد برج الشعلة الذي يبلغ ارتفاعه 337 مترا.

وقالت السلطات إنه تم إخلاء البرج ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

وأحاطت السنة اللهب بجوانب البرج في منطقة المارينا في ثاني حريق في هذا المبنى منذ عام 2015.

وأغلق رجال الإطفاء والشرطة الشوارع المحيطة التي غطى الغبار والحطام أجزاء منها.

وقال شاهد من رويترز إن بحلول الساعة الرابعة صباحا لم تظهر على واجهة المبنى الخارجية علامات على حريق وإن السكان والمارة وقفوا حوله يحدقون فيه.

وقال أحد السكان ذكر أن اسمه جورج "كنا نياما واستيقظنا على إنذار الحريق وصراخ الناس. هبطنا الدرج مسرعين واستغرق النزول من الطابق الخمسين عشر دقائق".

وأضاف "كان الحريق شديدا جدا في ذلك الوقت نحو الواحدة صباحا. ثم بدأ يهدأ في الساعتين التاليتين. بدأ في الطابق 67 هذا هو ما قيل لنا".

وقال ساكن آخر يدعى محمد ويقيم في الطابق الثاني عشر إن النار اشتعلت في الجزء الأعلى من البرج ثم شبت في الطوابق الأدنى مع تساقط الحطام.

وقالت الحكومة إنها تعمل على توفير المأوى للمتضررين من الحريق.

ونشر سكان وشهود عيان صورا على مواقع التواصل الاجتماعي لناطحة السحاب والنيران مشتعلة بها.

وتم إجلاء المئات في عام 2015 من نفس المبنى عندما اندلع حريق كبير فيه.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز