محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب ارودغان يتحدث خلال اجتماع في انقرة يوم 30 مايو أيار 2017. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز.

(reuters_tickers)

أنقرة (رويترز) - قال وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو يوم السبت إن الرئيس رجب طيب إردوغان أبلغ وزير خارجية البحرين بضرورة حل الخلاف بين قطر والدول العربية قبل نهاية شهر رمضان.

وتعهد إردوغان يوم الجمعة بمواصلة دعم قطر بعدما عجل بالموافقة على تشريع لنشر القوات التركية هناك في الوقت الذي تواجه فيه قطر عزلة من عدد من الدول العربية.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها مع قطر يوم الاثنين متهمة إياها بدعم متشددين إسلاميين وإيران. ووصفت قطر الاتهامات بأنها لا أساس لها. كما قطعت دول أخرى علاقاتها مع قطر.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة قال تشاووش أوغلو إن تركيا ستواصل الجهود الرامية لحل الخلاف من خلال الحوار.

وقال تشاووش أوغلو "رئيسنا أكد كذلك الحاجة لحل هذه المسألة المقلقة قبل نهاية شهر رمضان لأنها تتنافى مع ديننا ومعتقداتنا وعاداتنا وخصوصا خلال شهر رمضان".

وقال الشيخ خالد في تعليقات ترجمت من العربية إلى التركية إنه أبلغ إردوغان بالإجراءات التي اتخذتها قطر وأدت إلى الخلاف مضيفا أنه من الضروري إيجاد ضمانة بأن قطر لن تواصل إجراءاتها الحالية.

وقال تشاووش أوغلو إن القاعدة العسكرية التركية في قطر، حيث يتمركز حاليا نحو 90 جنديا تركيا، هدفها المساهمة في أمن منطقة الخليج لا أمن دولة بعينها.

ورحب الشيخ خالد بتعليقات إردوغان خلال لقائهما فيما يتعلق بأن القاعدة العسكرية لصالح المنطقة كلها لا دولة بعينها في الخليج.

وذكرت صحيفة حريت التركية يوم الجمعة أنه بعد النشر المبدئي للقوات التركية في قاعدة بالدوحة سيتم أيضا إرسال طائرات حربية وسفن. وأضافت أن وفدا تركيا سيزور قطر خلال الأيام المقبلة لتقييم الموقف في القاعدة.

وأشارت حريت لوجود خطط لإرسال عدد يتراوح بين 200 و250 جنديا خلال الشهرين المقبلين كمرحلة أولية.

وأقر إردوغان مساء الخميس اتفاقا آخر بين تركيا وقطر بشأن التعاون في مجال التدريب العسكري. كما تعهدت تركيا بتوفير إمدادات الغذاء والمياه إلى قطر.

وتبقي تركيا على علاقات جيدة مع قطر وعدة دول عربية خليجية. ووفرت تركيا وقطر الدعم لجماعة الإخوان المسلمين في مصر كما تدعمان المعارضة المسلحة الساعية للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز