محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدريد (رويترز) - قالت إسبانيا يوم الخميس إنها ستسحب سفيرها وموظفي سفارتها من ليبيا بشكل مؤقت فيما تدفع الاشتباكات المستمرة بين الميليشيات المتناحرة البلاد نحو هاوية الفوضى.

وجرى إجلاء 29 إسبانيا يعيشون في ليبيا وعائلاتهم من البلاد يوم الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية خوسيه مانويل جارثيا مارجايو للبرلمان "كل المعلومات التي لدينا هي أن الوضع في ليبيا سيزداد سوءا بسرعة كبيرة."

وأضاف مارجايو أن شخصا واحدا سيظل في السفارة للإشراف على الأرشيف بينما ستتولى إيطاليا ومالطا اللتين أبقيتا سفارتيهما مفتوحتين إدارة أعمال القنصلية الإسبانية.

وقالت اليونان يوم الخميس إنها سترسل سفنا إلى ليبيا لإجلاء العاملين في سفارتها بالاضافة لبضع مئات من الصينيين والأوروبيين.

ووصل القتال بين الكتائب المتنافسة في ليبيا خلال الأسبوعين الماضيين إلى أسوأ مراحله منذ الحرب الأهلية التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011 مما دفع بعض الدول الغربية إلى ان تحذو حذو الولايات المتحدة والأمم المتحدة وتسحب دبلوماسييها من ليبيا.

وقتل نحو 200 شخص منذ اندلاع الاشتباكات قبل أسبوعين في العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي في شرق البلاد.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

رويترز