محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان ووزيرة الدفاع الإسبانية ماريا دولوريس دي كوسبيدال يوقعان اتفاقا في مدريد يوم الخميس. تصوير: خوان مدينا - رويترز.

(reuters_tickers)

من خيسوس أجوادو وإيسلا بيني

مدريد (رويترز) - وقعت إسبانيا والسعودية اتفاقا إطاريا لبيع سفن حربية للمملكة العربية السعودية بموجب صفقة تقدر قيمتها بنحو 1.8 مليار يورو (2.2 مليار دولار).

وقالت الحكومة السعودية في بيان صدر في وقت متأخر مساء يوم الخميس إن ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان وقع أمرا تنفيذيا لتسهيل الإجراءات الضرورية من أجل توقيع عقد بين وزارة الدفاع السعودية وشركة نافانتيا الإسبانية الحكومية لتوريد سفن حربية.

وأضاف البيان أن نافانتيا وقعت اتفاقا آخر مع الشركة السعودية للصناعات العسكرية التي تملكها الدولة، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الإسبانية إن الاتفاق يقضي بأن تبيع نافانتيا خمس سفن حربية صغيرة وأن يدرب الجيش الإسباني أفرادا من الجيش السعودي وأن تبني شركات مقاولات مركز تشييد بحريا في المملكة.

كانت منظمة العفو الدولية وجماعة فونديباو الإسبانية والسلام الأخضر (جرينبيس) وأوكسفام قد دعت إسبانيا لوقف بيع معدات عسكرية إلى السعودية متهمة إياها بانتهاك حقوق الإنسان، وهو ما تنفيه الرياض.

وقال المصدر إن الجانبين يتفاوضان بشأن صفقة السفن الحربية منذ عام 2015 وإن إتمام العقد النهائي بين وزارة الدفاع السعودية ونافانتيا سيستغرق وقتا أطول.

وأكد مسؤول في هذا القطاع تفاصيل الاتفاق بينما امتنعت نافانتيا عن التعليق.

واستقبل الملك فيليبي ملك إسبانيا الأمير محمد بن سلمان في قصر ثارثويلا على مشارف مدريد.

وقال بيان الحكومة السعودية إن ولي عهد السعودية التقى أيضا مع رئيس الوزراء ماريانو راخوي ووزيرة الدفاع ماريا دولوريس دي كوسبيدال أثناء زيارته التي شهدت توقيع ستة اتفاقات في مجالات الدفاع والنقل الجوي والثقافة والتكنولوجيا والعمل والتنمية الاجتماعية.

(الدولار = 0.8116 يورو)

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز