محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حفاران قرب منطقة تقول القوات الإسرائيلية إنها دمرت يوم الأحد بها نفقا "مهما" عبر الحدود مع غزة يقول الجيش إن حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تهيمن على القطاع كانت تحفره لشن هجمات على إسرائيل. تصوير: عمير كوهين - رويترز

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - دمرت القوات الإسرائيلية يوم الأحد نفقا "مهما" عبر الحدود مع غزة يقول الجيش إن حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تهيمن على القطاع كانت تحفره لشن هجمات على إسرائيل.

جاء الإعلان عن تدمير النفق بعد الاحتجاجات التي نظمها فلسطينيون ردا على اعتراف الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل. ووافقت الرقابة الإسرائيلية على نشر تقرير عن تدمير النفق. وكانت الرقابة منعت فيما سبق نشر أي تقارير عن أعمال رصد الأنفاق عند المنطقة الحدودية في وسط قطاع غزة.

كما جاء فيما تسعى الفصائل الفلسطينية إلى الالتزام بموعد نهائي يحل يوم الأحد لتنفيذ اتفاق توسطت فيه مصر يقضي بأن تسلم حماس السيطرة على غزة إلى حكومة الرئيس محمود عباس بعد عشر سنوات من الانقسام.

ومكنت شبكة من الأنفاق في غزة مسلحي حماس من مباغتة القوات الإسرائيلية الأكثر تفوقا من أماكن غير متوقعة خلال حرب 2014، ومنذ ذلك الحين يعزز الإسرائيليون بمساعدة الولايات المتحدة إجراءاتهم المضادة.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكس المتحدث باسم الجيش إن النفق الذي دمر يوم الأحد كان يمتد مئات الأمتار في الأراضي الإسرائيلية وهو غير مكتمل لكنه يظهر "الجهود الكبيرة التي تبذلها حماس".

ولم يحدد كيف علمت إسرائيل أن حماس هي المسؤولة عن حفر النفق الذي قال إنه يقع على بعد كيلومتر واحد من أقرب تجمع سكني مدني في اسرائيل.

ولم ترد حماس على طلب للحصول على تعقيب.

وكان آخر إعلان مماثل صدر في 30 أكتوبر تشرين الأول حينما فجرت إسرائيل نفقا حفرته حركة الجهاد الإسلامي وأسفر ذلك عن مقتل عشرة من أعضاء الجهاد واثنين من حماس فيما وصفته مصادر إسرائيلية بأنه نتيجة غير مقصودة لانهيار النفق.

وقال كونريكس إن "على حد علمنا" لم يقع قتلى يوم الأحد لكنه أضاف أن الأنفاق يمكن أن تكون "مصيدة موت" لنشطاء غزة.

وتابع "ستواصل قوات الدفاع الإسرائيلية اكتشاف وتدمير هذه الإنفاق الإرهابية".

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز