محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الجيش اللبناني أثناء فحص بقايا صاروخ يشتبه في اطلاقه من لبنان على اسرائيل يوم الجمعة. تصوير: كرم الله ظاهر - رويترز.

(reuters_tickers)

من سيلفيا ويستول وأوري لويس

بيروت/القدس (رويترز) - قالت سلطات عسكرية لبنانية وإسرائيلية إن صواريخ أطلقت من لبنان يوم الجمعة صوب شمال إسرائيل وإن الجيش الإسرائيلي رد بالقصف المدفعي.

وجنوب لبنان معقل لحزب الله الذي خاض حربا ضد إسرائيل قبل سبع سنوات ويشارك الآن في الحرب الأهلية في سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد. لكن توجد أيضا جماعات فلسطينية في المنطقة. وسبق ان أعلن نشطاء على صلة بتنظيم القاعدة المسؤولية عن مثل هذه الهجمات.

وقال الجيش اللبناني في بيان إن الصواريخ أطلقت من منطقة مرجعيون-حاصبيا باتجاه "الأراضي الفلسطينية المحتلة" في إشارة الى إسرائيل. وأطلقت الصواريخ قبل الفجر.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في وقت لاحق يوم الجمعة أن قوات الأمن اللبنانية اعتقلت رجلا يشتبه بأنه وراء إطلاق الصواريخ. وأضاف التقرير أن المعتقل لبناني وينتمي إلى "جماعات أصولية" لم يذكرها بالاسم.

وأضافت أنه أقر بأن فلسطينيين اثنين كانا برفقته وأنهما ينتميان أيضا إلى الجماعات الأصولية وأن قوات الأمن مازالت تبحث عنهما.

وقال الجيش إنه بعد تفقد المنطقة تم إكتشاف منصتين لإطلاق الصواريخ بهما المزيد من الصواريخ المعدة للإطلاق. وفكك الجيش المنصتين.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن صاروخا واحدا أطلق إما من لبنان أو من سوريا سقط في أقصى شمال إسرائيل في أرض فضاء قرب مجمع زراعي لا يبعد كثيرا عن الحدود مع لبنان. وأضافت أن الجيش الإسرائيلي رد بقصف مدفعي.

وقالت المصادر الأمنية اللبنانية إن خمسة صواريخ أطلقت إجمالا من جنوب لبنان سقط اثنان منها في إسرائيل وواحد في أراض لبنانية وتم اعتراض صاروخين منها.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن إسرائيل ردت بقصف مدفعي. وقال الجيش اللبناني إن إسرائيل أطلقت نحو 25 قذيفة ولم ترد أنباء عن وقوع خسائر.

وقال البريجادير جنرال موتي الموز كبير المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي إن صاروخا سقط قرب كيبوتز كفار يوفال مضيفا ان الجيش يحاول الحصول على مزيد من التفاصيل بشأن مصدر النيران. ولم تقع خسائر في الأرواح أو أضرار مادية.

وأطلق نشطاء فلسطينيون في قطاع غزة مئات الصواريخ باتجاه إسرائيل منذ بدء حملة إسرائيلية قبل أربعة أيام إلا انه بات في حكم المؤكد أن كفار يوفال بعيدة عن مجال هذه الصواريخ.

وقتل‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬96 فلسطينيا على الأقل -معظمهم مدنيون- في الحملة الإسرائيلية التي تقول إسرائيل إنها تستهدف وقف الهجمات الصاروخية على المدنيين. ووصلت بعض الصواريخ إلى تل أبيب والقدس ومدن أخرى.

وفي ديسمبر كانون الأول سقطت على شمال إسرائيل صواريخ أطلقت من لبنان مما أثار ردا عبر الحدود التي كان يسودها الهدوء بصورة كبيرة منذ حرب عام 2006. وفي أغسطس آب أعلنت كتائب عبد الله عزام المرتبطة بتنظيم القاعدة المسؤولية عن هجوم صاروخي من لبنان.

(اعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز