محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون بالقرب من الحدود مع قطاع غزة يوم الخميس. تصوير: امير كوهين - رويترز.

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قال مسؤولون إسرائيليون إن بلادهم طلبت من الصليب الأحمر يوم الخميس المساعدة في استرداد رفات جنديين قتلا في غزة.

وقال المسؤولون إن الطلب قدم إلى بيتر ماورر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الذي التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع موشيه يعلون اثناء هدنة بوساطة مصرية أوقفت مؤقتا الحرب في الجيب الفلسطيني.

واثناء الهجوم البري على قطاع غزة قتل 64 جنديا اسرائيليا من بينهم شاؤول اورون وهدار جولدين وقد فقدا يومي 20 يوليو تموز والثاني من أغسطس آب.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية مقتلهما في وقت لاحق بناء على نتائج فحوص الطب الشرعي. وتقول إسرائيل إنها لا تعرف مكان جثة اورون إلا أن الجيش استعاد بعض رفات جولدين وسمح لأسرته بتشييع جنازته.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بعد ساعات من اختفاء أورون انها ألقت القبض عليه حيا ونشرت اسمه ورقم هويته العسكرية بدون نشر صور. وفي حين اعترفت حماس بأن رجالها نصبوا كمينا لوحدة جولدين إلا أنها قالت إنها لا تملك معلومات عن مكانه.

ورفضت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر سيسيليا جوين تأكيد أو نفي الطلب الإسرائيلي.

وقالت "ما نقوم به عادة في كل حالة من حالات الصراع المسلح هو تقديم خدماتنا لتيسير نقل الرفات لكننا لا نناقش أي قضية معينة علنا."

ورفض المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري التعليق لكنه قال إن التعامل مع مثل هذه الأمور يتم في قنوات خاصة وليس من خلال وسائل الإعلام.

وفي الماضي اطلقت إسرائيل مرتين سراح سجناء عرب مقابل رفات جنود قتلهم حزب الله اللبناني. لكن السلطات الإسرائيلية ابدت عدم الرغبة في المساومة من أجل رفات اورون وجولدين.

وقالت تسيبي ليفني الوزيرة بمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر المعني بالشؤون الأمنية يوم السبت "حماس متأكدة أن خطف جندي نقطة ضعفنا ... كلما قللنا الكشف عن نقطة الضعف هذه قلصنا محاولاتهم لاختطاف جنود في المستقبل."

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

رويترز