محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون في دورية على شاطيء خارج قطاع غزة يوم الخميس . تصوير. عمير كوهين - رويترز

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قالت إسرائيل يوم الخميس انها اعتقلت عشرات الفلسطينيين خلال المعارك في قطاع غزة وانها تعتبرهم "قتلة وإرهابيين" وليسوا أسرى حرب.

وبدأت إسرائيل هجومها على غزة قبل 17 يوما بهدف ردع النشطاء من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم القطاع الساحلي وحلفائها عن إطلاق الصواريخ على أراضيها.

قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "أمس اعتقلنا نحو 150 شخصا في غزة للاشتباه بضلوعهم في أنشطة إرهابية وحتى الآن أفرج عن نصفهم تقريبا وأعيدوا لغزة. ويخضع الباقون للاستجواب."

وقالت السلطات في غزة إن عدد القتلى الفلسطينيين ارتفع يوم الخميس إلى 729 معظمهم مدنيون. وقتل ما لايقل عن 32 جنديا إسرائيليا إلى جانب ثلاثة مدنيين قتلوا في هجمات صاروخية على إسرائيل.

وقال عاموس جلعاد المسؤول الكبير بوزارة الدفاع عندما سئل عن وضع الفلسطينيين المحتجزين "هؤلاء ليسوا أسرى حرب. هؤلاء معتقلون. هؤلاء ليسوا أشخاصا يندرجون تحت المعاهدات الدولية. إنهم قتلة وإرهابيون."

وأضاف لراديو إسرائيل في إشارة إلى عمليات الاستجواب التي تهدف لاستخلاص معلومات عن حماس "نتعامل مع الاحتياجات الفورية لمساعدة الهدف وهو تحسين كفاءة العملية العسكرية الامنية."

ونشرت صور لمجموعة من الرجال يحتجزهم جنود إسرائيليون على موقع والا الإخباري الإسرائيلي. وفي إحدى الصور يظهر بضع عشرات المعتقلين وهم معصوبو الأعين ويرتدون سترات زرقاء. وفي صور اخرى لم يكونوا يرتدون شيئا سوى ملابسهم الداخلية.

ولم يتضح من التقط الصور التي تبدو وكأن ملتقطها هاو كما لم يتضح زمان ومكان التقاطها. وعندما سئلت عن الصور أجابت متحدثة عسكرية أخرى "حسب علمي فان هذه الصور ليست مفبركة."

وقال قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني ان نشر الصور محاولة "للتغطية على فشل وخيبة الجيش الإسرائيلي ولتكوين انطباعات لدى الجيش الإسرائيلي بأن الجيش يحقق انجازات وأن هذه الصور لمقاتلين من قلب المعركة فيما المستهدف هم من المدنيين فقط."

وقالت وزارة الصحة في غزة يوم الخميس ان القوات الإسرائيلية التي تعمل في بلدة خزاعة في جنوب قطاع غزة أوقفت سيارات الإسعاف واعتقلت خمسة من المصابين الذين كان يتم نقلهم إلى مستشفيات.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز