محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود إسرائيليون عند المعبر الحدودي بين إسرائيل ومصر في طابا. صورة من ارشيف رويترز

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - اتخذت إسرائيل خطوة غير معتادة يوم الاثنين ومنعت مواطنيها من العبور إلى شبه جزيرة سيناء المصرية قائلة إن خطر شن هجمات في المنطقة مستلهمة من تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات متشددة أخرى مرتفع.

وبعد دقائق من إعلان الحظر قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخا أطلق من سيناء وسقط في جنوب إسرائيل ولم يتسبب في إصابات.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الحظر سيسري على معبر طابا حتى 18 أبريل نيسان على الأقل وهو تاريخ نهاية احتفالات عيد الفصح اليهودي التي تبدأ مع غروب شمس يوم الاثنين.

وعادة ما يعبر آلاف الإسرائيليين المعبر البري مع مصر خلال عطلة عيد الفصح لزيارة منتجعات وشواطئ على ساحل البحر الأحمر في سيناء.

وأعلنت مصر حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر يوم الأحد بعد تفجيرين في كنيستين في مدينتي الإسكندرية وطنطا تسببا في مقتل أكثر من 40 شخصا. وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنهما وحذرت من أنها ستشن هجمات أخرى.

وازداد التشدد الإسلامي عنف في سيناء قليلة السكان منذ أطاح الجيش في مصر بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 وشن مسلحون هجمات مميتة عبر الحدود على إسرائيل في السنوات الماضية.

وقال البيان إن مسلحين في سيناء يهدفون إلى "شن هجمات إرهابية ضد سياح في سيناء من بينهم إسرائيليون في المستقبل القريب".

وحث البيان الإسرائيليين الموجودين في سيناء على العودة على الفور وسحب نصيحة بالسفر أصدرتها إدارة مكافحة الإرهاب في 27 مارس آذار.

ووقعت إسرائيل معاهدة سلام مع مصر في عام 1979.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز