محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر الأمم المتحدة في ولاية نيويورك الأمريكية يوم 17 سبتمبر أيلول 2017. تصوير: ستيفاني كيث - رويترز.

(reuters_tickers)

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - انسحبت إسرائيل يوم الجمعة من المنافسة مع ألمانيا وبلجيكا على مقعدين بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لعامي 2019-2020.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي يبلغ عدد أعضائها 193 عضوا، الشهر القادم لاختيار خمسة أعضاء جدد لفترة عامين تبدأ في الأول من يناير كانون الثاني 2019.

وكانت إسرائيل وألمانيا وبلجيكا تتنافس على مقعدين مخصصين لمنطقة أوروبا الغربية وآخرين.

وتخوض ألمانيا وبلجيكا السباق بلا منافس لكنهما تحتاجان للحصول على أكثر من ثلثي إجمالي عدد أصوات الجمعية العامة بالكامل للفوز بالمقعد.

وقالت بعثة إسرائيل بالأمم المتحدة في بيان "قررنا أن نواصل التحرك مع حلفائنا حتى يتسنى لإسرائيل الحصول على حقها في المشاركة الكاملة وضمها إلى عملية اتخاذ القرار بالأمم المتحدة".

وقال مصدر بالمنظمة الدولية طلب عدم نشر اسمه إن إسرائيل انسحبت لضعف فرصها في الفوز.

وفي العموم تتفق المجموعات الإقليمية على المرشحين الذين ستطرحهم والسباقات التنافسية على المقاعد نادرة. وفي كل عام تختار الجمعية العامة خمسة أعضاء جدد.

وفي مارس آذار قال ريتشارد جرينيل، الذي أدى اليمين سفيرا للولايات المتحدة في ألمانيا يوم الخميس، إن الولايات المتحدة توسطت لإبرام اتفاق في التسعينيات مع مجموعة منطقة أوروبا الغربية وآخرين في الأمم المتحدة للسماح لإسرائيل بالحصول على مقعد دون منافسة.

وفي 14 مارس آذار، قال جرينيل، الذي كان المتحدث باسم الولايات المتحدة في الأمم المتحدة من 2001 إلى 2009، في تغريدة على تويتر "لقد انتظرت إسرائيل 19 عاما! على الولايات المتحدة أن تطالب أوروبا بالوفاء بوعدها".

ونفى دبلوماسيون ألمان أي اتفاق من هذا القبيل. ورفضت بعثة إسرائيل في الأمم المتحدة التعليق على تغريدة جرينيل.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز