محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة أباتشى إسرائيلية تطلق صاروخ باتجاه قطاع غزة يوم الثلاثاء. تصوير: باز راتنر - رويترز.

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قلصت إسرائيل يوم الثلاثاء المجال المتاح للطيران المدني في أجوائها وقالت إن عمليات الإقلاع والهبوط بمطار بن جوريون الدولي قرب تل أبيب ربما تتأخر بسبب الحملة الجوية التي تشنها على غزة.

وقالت هيئة المطارات الإسرائيلية إنه لم يتم إلغاء أي رحلات في مطار بن جوريون الذي يبعد نحو 80 كيلومترا إلى الشمال من غزة نتيجة للعمليات القتالية لكن تم تحويل الإقلاع إلى شرق المطار على أن يكون الهبوط من اتجاه الشمال.

وأضافت في بيان "نتيجة لعمليات القوات الجوية تم تقليص المجال الذي تتيحه إسرائيل للطيران المدني... يمكن أن يحدث تأخير في الإقلاع والهبوط."

وأطلق نشطاء فلسطينيون من قطاع غزة عشرات الصواريخ على جنوب إسرائيل يوم الثلاثاء وكثفت إسرائيل القصف لأهداف في القطاع.

وتملك حركة حماس التي تهيمن على قطاع غزة صواريخ أطول مدى تستطيع الوصول إلى المطار ومناطق أخرى في وسط إسرائيل. ودوت يوم الاثنين صفارات التحذير من الغارات الجوية محذرة من هجمات صاروخية محتملة في بلدات إسرائيلية على مشارف تل أبيب لكن الشرطة قالت إنه إنذار كاذب.

واعترضت بطاريات القبة الحديدية الإسرائيلية المضادة للصواريخ في الجنوب عدة صواريخ أطلقت من قطاع غزة خلال الأزمة الحالية.

وظل مطار بن جوريون مفتوحا خلال حملة القصف الجوي التي شنتها إسرائيل عام 2012 على مدى ثمانية أيام ضد النشطاء في قطاع غزة ووضعت بطارية من بطاريات درع القبة الحديدية قرب المطار خلال الصراع.

ولم يذكر المسؤولون ما إذا كان قد تم نشر النظام المضاد للصواريخ قرب مطار بن جوريون حاليا.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير عماد عمر)

رويترز